بوتين يعتقد أن قراصنة روسيين “محبين لوطنهم” قد شنوا هجمات إلكترونية على أعداء روسيا

قال بوتين إنه مقتنع شخصيًا بأن القراصنة لا يستطيعون تغيير الحملات الانتخابية بصورة ملموسة في أي مكان.
684

قال الرئيس فلاديمير بوتين يوم الخميس إن قراصنة روسيين “محبين لوطنهم” يُحتمل أنهم قد نظموا هجمات إلكترونية على البلدان التي لديها علاقات متوترة مع موسكو بمبادرة منهم، لكنه قال إن الدولة الروسية لم تشارك في مثل هذه القرصنة.

جاء ذلك في رد من بوتين، الذي كان يتحدث إلى وسائل الإعلام الدولية في منتدى اقتصادي بمدينة سان بيترسبورغ الروسية، على سؤال بشأن مزاعم أن موسكو قد تحاول التدخل في الانتخابات الألمانية المقرر إجراؤها في وقت لاحق من العام الحالي.

ويخضع موقف موسكو من الجريمة السيبرانية لتدقيق مكثف بعد أن زعم مسؤولو المخابرات الأمريكية أن القراصنة الروس حاولوا مساعدة دونالد ترامب المنتمي للحزب الجمهوري على الفوز بانتخابات الرئاسة الأمريكية، وهو ما نفته روسيا تمامًا.

وقال بوتين: “إذا كانوا (القراصنة) يحركهم حب الوطن، فإنهم يبدأون في تقديم إسهاماتهم الخاصة في ما يعتقدون أنه معركة الخير بوجه أولئك الذين يتكلمون بالسوء عن روسيا، هل هذا ممكن؟ نظريًا ممكن”.

وأضاف الرئيس الروسي، مشبهًا القراصنة بالفنانين المتحمسين الذين يتصرفون وفقًا لحالاتهم المزاجية، إن الهجمات السيبرانية يمكن أن تبدو وكأنها جاءت من روسيا، في حين أن الواقع خلاف ذلك.

كما قال بوتين إنه مقتنع شخصيًا بأن القراصنة لا يستطيعون تغيير الحملات الانتخابية بصورة ملموسة في أوروبا أو أمريكا أو أي مكان آخر. وأضاف: “على مستوى الدولة لم نشارك في هذه (القرصنة)، نحن لا نخطط للمشاركة في ذلك، بل على العكس، نحن نحاول محاربته داخل بلادنا”.

إقرأ أيضًا