بعد النجاح الكبير لبوكيمون جو .. نينتندو تطلق لعبتها الجديدة Pokeland

468

أعلنت شركة نينتندو اليوم الأربعاء عن إطلاق “بوكلاند” Pokeland، وهي لعبة جديدة من ألعاب البوكيمون على الأجهزة المحمولة، وذلك بعد النجاح الباهر الذي حظيت به لعبتها “بوكيمون جو” Pokemon Go التي أطلقتها في العام الماضي.

وقالت عملاقة التقنية اليابانية على الموقع الإلكتروني الرسمي للعبة إن نسخة تجريبية أولية “ألفا” من “بوكلاند” سوف تتوفر اعتبارًا من اليوم لنحو 10,000 شخص (مع إمكانية زيادة العدد) من مستخدمي نظام التشغيل أندرويد في اليابان فقط، على أن تستمر هذه المرحلة التجريبية حتى يوم 9 حزيران/يونيو المقبل.

وتعد اللعبة الجديد مزيجًا من لعبة بوكيمون جو و “بوكيمون رمبل” Pokemon Rumble، إذ يمكن للاعبين جمع البوكيمونات وتدريبها، إضافة إلى إمكانية المبارزة مع اللاعبين الآخرين.

وأوضحت نينتندو أن المرحلة التجريبية الحالية سوف تتضمن 134 بوكيمونًا متناثرة في 6 جزر تجمع على 52 مرحلة، و 15 مستوى مختلفًا. ونبهت الشركة إلى أن لعبة “بوكلاند” الجديدة تتطلب أن يكون الهاتف الذكي متصلًا بالإنترنت.

وكانت لعبة بوكيمون جو قد أحدثت ضجة إعلامية لا مثيل لها في مجال ألعاب الفيديو حول العالم بعد إطلاقها مطلع شهر تموز/يوليو الماضي، وقد أصبحت لأكثر من شهر حديث الساعة مع التحديات والطرائف والغرائب التي واجهت لاعبيها.

وتنتمي اللعبة إلى نمط الواقع المُعزز، وهي تمزج بين الواقع الحقيقي والافتراضي كي تتيح للمستخدم اصطياد كائنات البوكيمون وتدريبها والمتاجرة بها.

وتفرض بوكيمون جو على اللاعب البحث عن البوكيمون واصطياده من خلال التجول والمشي في العالم الحقيقي من حوله، حيث تعتمد اللعبة على كاميرا الهاتف بشكل يتيح مشاهدة البوكيمون في البيئة المحيطة للمستخدم عبر شاشة الهاتف، ومن ثم اصطياده من خلال رمي كرة افتراضية عليه.