الخطوط البريطانية تواجه أزمة لليوم الثالث على التوالي بعد خلل تقني في أنظمتها

214

تستمر الخطوط الجوية البريطانية اليوم الاثنين في مواجهة الاضطراب لليوم الثالث بعد أن تسبب فشل في نظام الحوسبة العالمي في تقطع السبل بالآلاف من المسافرين خلال عطلة نهاية الأسبوع، الأمر الذي تحول إلى كارثة في العلاقات العامة.

وقالت الشركة إنها تدير جدولًا زمنيًا كاملًا فى مطار جاتويك فى العاصمة البريطانية لندن يوم الاثنين، وتعتزم تشغيل جميع رحلاتها الطويلة من هيثرو بالرغم من إلغاء بعض الرحلات القصيرة.

وقد اضطرت الخطوط الجوية البريطانية إلى إلغاء جميع رحلاتها من هيثرو، الذي يعد أكثر المطارات ازدحامًا فى أوروبا، وجاتويك يوم السبت بعد أن عطلت مشكلة في إمدادات الطاقة عملياتها في جميع أنحاء العالم، وضربت مراكز الاتصال والموقع الإلكتروني.

ومع استمرار الاضطراب يوم الأحد، أُذيعت صور لبعض الركاب الذين تقطعت بهم السبل وهو يتدثرون تحت بطانيات على الأرض أو يستندون على عربات الأمتعة.

ويقول محللون إن إلغاء شركة الطيران رحلات يوم واحد فقط يكلفها نحو 30 مليون جنيه استرليني (38.5 مليون دولار أمريكي) من العائدات و 4 ملايين جنيه استرليني من الأرباح التشغيلية.

وعلاوة على ذلك، ستدفع شركة الطيران تعويضات للعملاء عن التأخير، ومع ذلك يُرجح أن تكون تكلفة لمرة واحدة والتي ستكون محدودة نظرًا لاستئناف الرحلات يوم الأحد والاثنين.