سامسونج تدعم الشركات الكورية الجنوبية الصغيرة

593

صرحت شركة سامسونج الكورية الجنوبية لصناعة الإلكترونيات اليوم الجمعة عن نيتها إنشاء صندوق بقيمة 445 مليون دولار لمساعدة وحماية الشركات والموردين الصغار في بلدها الأم، وكشفت الشركة الأكبر في كوريا الجنوبية النقاب عن هذه الخطوة في أعقاب دعوة الرئيس الجديد مون جاي إن لحماية الشركات الصغيرة.

وكان الرئيس الكوري الجنوبي الجديد مون قد وصل إلى سدة الحكم خلال هذا الشهر، ووعد بكبح جماح التكتلات المملوكة للأسرة التي تهيمن على رابع أكبر اقتصاد في قارة آسيا، ووصف الرئيس نفسه بأنه رئيس أعمال وأنه يريد رفع الحد الأدنى للأجور وخفض ساعات العمل وإجراء عدد من التحركات الأخرى المناسبة للعاملين.

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب تصريحات الرئيس الكوري الجنوبي الجديد والجهود التي بذلها مؤخراً لكشف النقاب عن جميع التكتلات الكبرى التي تديرها العائلات في البلاد، والتي تحمل عادة اسم تشيبولز، وقالت شركة سامسونج للإلكترونيات أن الصندوق سوف يسمح لمورديها بالاقتراض بدون فوائد نقدية لمدة سنة.

ويمكن للموردين الدفع للمقاولين على وجه السرعة، وأن الصندوق سوف يبقى يعمل حتى شهر مايو/آيار 2020، وأشار البيان الصادر عن الشركة إلى أن العملاقة الكورية الجنوبية قد قررت إنشاء الصندوق بعد اجتماعات مع الموردين في أواخر العام الماضي، وهو أمر من المرجح أن يرحب به الرئيس مون.

وفاز الرئيس المنتخب حديثاً بالانتخابات التي أجريت مؤخراً مع برنامج سياسي ركز على الحد من قوة التيشبولز التي تهيمن على اقتصاد البلاد وأثرت سابقاً على المشهد السياسي بعد أن تم عزل الرئيسة السابقة من قبل البرلمان بسبب تورطها في فضيحة سياسية اثرت على نائب رئيس مجموعة سامسونج ووريثها جاي لي.

وتطلبت تلك التحركات من الرئيس أن يتخلى بشكل مباشر عن التشيبولز مثل سامسونج وهونداي، ويبدو أن تكتلات الأعمال التجارية الكبرى في البلاد لا تتطلع إلى الدخول في معركة مباشرة مع المبادرات السياسية المقبلة التي يتبعها الرئيس الجديد.

واتجهت الشركة المصنعة للإلكترونيات الاستهلاكية الواقع مقرها في العاصمة الكورية الجنوبية سيول خلال الآونة الأخيرة إلى إعادة تنظيم عملياتها في محاولة لتبسيط أعمالها وزيادة الربحية في الوقت الذي يتم الضغط عليها من قبل بعض المستثمرين لتبني هيكلية الشركات القابضة وفتح قيمة إضافية للمساهمين.