رويترز: فيس بوك توقع صفقات لتقديم محتوى فيديو حصري على شبكتها الاجتماعية

973

أفادت وكالة رويترز اليوم الخميس بأن فيس بوك وقعت صفقات مع عدد من شركات صناعة الأخبار والترفيه لصناعة عروض خاصة بخدمة فيديو قادمة، والتي سوف تحتوي على فيديوهات طويلة وأخرى قصيرة مع فواصل إعلانية.

ونقلت رويترز عن مصادرها أن فيس بوك تخطط لإطلاق نمطين من فيديوهات الترفيه: بحيث يضم الأول مقاطع طويلة مع نص مكتوب تستمر بين 20 و 30 دقيقة، وستكون ملكًا لها، أما النمط الآخر فسوف يتضمن مقاطع أقصر تستمر بين 5 و 10 دقائق وتأتي مع نص أو بدون نص، ولن تكون ملكًا للشركة.

وتُعدّ هذه الخطوة من فيس بوك في الحصول وترخيص المحتوى، الأحدث في حملتها لجذب المزيد من دولارات المعلنين، الأمر الذي سوف يضعها في منافسة مباشرة مع خدمة “يوتيوب رد” Youtube Red من ألفابت وميزة “استكشف” Discover من سناب شات، إضافة إلى شبكات التلفزيون التقليدية.

كما يُنظر إلى هذه الخطوة على أنها وفاء بالوعد من قبل الرئيس التنفيذي لفيس بوك، مارك زوكربيرج، الذي صرح للمستثمرين في وقت سابق من الشهر الجاري، بأن الشركة تتطلع إلى ما تسميه “المحتوى الرئيسي” الذي سوف يجذب انتباه الناس إلى تبويب الفيديو على تطبيق فيس بوك.

وذكرت رويترز أن فيس بوك، التي تملك أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم مع ما يزيد عن 1.96 مليار مستخدم نشط شهريًا، سوف تدفع ما يصل إلى 250,000 دولار أمريكي للعروض الأطول والتي سوف تصبح ملكًا لها، وذلك على غرار استراتيجية طبقتها بنجاح كل من شركتي نتفليكس وأمازون.كوم اللتين تمتلكان حاليًا بعض المحتوى الذي تبيعانه للمشتركين.

أما بالنسبة للنمط الثاني من الفيديوهات الأقصر، ، فقد قالت مصادر رويترز إن فيس بوك سوف تدفع بين 10,000 و 35,000 دولار أمريكي لكل عرض، بحيث تُعطي لصناع المحتوى ما نسبته 55% من عائدات الإعلانات. وسوف تُعرض الإعلانات على كل من العروض الطويلة والقصيرة.

وكانت فيس بوك قد قالت في شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي إنها سوف تشتري محتوى أصلي لخدمة الفيديو خاصتها، وفي وقت سابق من العام الحالي استأجرت المسؤولة السابقة في قناة “إم تي في” MTV، مينا لفيفر، لقيادة هذه المساعي.

وتوفر فيس بوك حاليًا خدمة الفيديو المباشر من عدد من شركات الأخبار، بالإضافة إلى مستخدمي شبكتها الاجتماعية. وقد بدأت اختبار الأمر مع الفيديوهات الرياضية المباشرة خلال الأشهر القليلة الماضية.

ومع أن فيس بوك سوف تقدم في بادئ الأمر العروض القصيرة حصريًا على موقعها، سوف يكون للشركات الصناعة للمحتوى الحق في تقديمها على مواقعها بعد فترة من الزمن يُتفق عليها، وفي نهاية المطاف سوف يكون بإمكان تلك الشركات بيع العروض لجهات خارجية، وفق ما ذكرت مصادر رويترز.

كما ذكرت المصادر أن فيس بوك تركز على العمل مع شركات الأخبار والترفيه التي تحظى بمتابعة واسعة من قبل جيل الألفية على فيس بوك، مثل Vox، و BuzzFeed و ATTN و NowThis و The Dodo، والتي تعمل جميعها على مقاطع فيديو قصيرة لخدمة فيس بوك الجديدة.