3 نصائح لتجاوز فوضى التنزيلات على الحواسيب والهواتف الذكية

679

لا شك أن كثرة التنزيلات التي نقوم بها على الحواسيب أو الهواتف الذكية تُعد من أبرز العوامل المسببة للفوضى العارمة على هذه الأجهزة.

فلا تكاد تمر عدة أيام حتى تجد نفسك أمام مجموعة من الملفات المتنوعة والتي تحتاج منك إلى ترتيب أو حذف أو نقل إلى المجلد المناسب.

لذا في هذا الموضوع إليكم 3 نصائح خفيفة لتجاوز فوضى التنزيلات على الحواسيب والهواتف الذكية

حدد مكان التنزيل

اسمح للمتصفح بسؤالك عن مكان تنزيل الملفات دائماً، فهذا يتيح لك وضع كل ملف في مكانه الصحيح وذلك بدلاً من تجميع كافة الملفات داخل مجلد التنزيلات ومن ثم قضاء الكثير من الوقت في فرز الملفات.

فمثلاً على متصفح كروم يُمكنك القيام بهذه الخطوة من خلال الذهاب إلى الإعدادات ثم عرض الإعدادات المتقدمة ومن تبويب التنزيلات فعل خيار السؤال عن مكان حفظ الملفات قبل التحميل.

ويُمكنك القيام بنفس الأمر في حال اعتمادك على برنامج لإدارة التنزيلات مثل IDM أو غيرها من البرامج المتخصصة.

فكر قبل التنزيل

إن كنت من محبي الأفلام مثلي، فأنت تعلم القاعدة الشهيرة التي تقول “لا يهم متى سأشاهد الفيلم ولكن المهم أن أقوم بتنزيله”

حسناً، ربما تشتهر هذه القاعدة في بعض الحالات مثل تنزيل الكتب أو الأفلام، لكن يجب عليك أولاً أن تفكر قليلاً قبل تنزيل أي ملف، وتسأل نفسك هل فعلاً سأحتاج إلى هذه الملفات أم أنها فقط ستسبب لي الصداع عند فرزها في وقت لاحق.

نفس الأمر ينطبق على تطبيقات الهواتف الذكية، فلا داعي لملء هاتفك الذكي بتطبيقات لن تستخدمها بالمطلق، لذا يجب عليك أن تقلل من ممارسة “التنزيل لأجل التنزيل”.

الأون لاين بدلاً من التنزيل

لا داعي للاحتفاظ بالكثير من الملفات على حاسبك الشخصي أو هاتفك الذكي مثل الكتب والأفلام والموسيقى، إذ يُمكنك بدلاً من ذلك الاستفادة من الخدمات المتاحة على الإنترنت مثل خدمات الاستماع إلى الموسيقى أو مشاهدة الفيديوهات على يوتيوب أو مشاهدة الأفلام بشكل مباشر أو قراءة الكتب من المواقع المتخصصة وغيرها، فبذلك ستضمن سهولة إدارة الملفات إلى جانب إبقاء السعة التخزينية متاحة لأشياء أخرى.