ضاحي خلفان يفتتح الدورة الرابعة لمعرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات “جيسيك 2017”

515

افتتح الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، اليوم الأحد الدورة الرابعة لمعرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات “جيسيك” GISEC 2017، التي تعد أكبر فعالية متخصصة في الأمن الإلكتروني في الشرق الأوسط، ويقام الحدث بالتزامن مع معرض “إنترنت الأشياء 2017” ioTx 2017 في مركز دبي التجاري العالمي من 21 إلى 23 أيار/مايو 2017.

ويستقطب معرض “جيسيك” أهم المزودين والموردين والمستثمرين الإقليميين والعالميين في مجال الأمن الإلكتروني، وأهم خبراء وصناع القرار وقادة الأعمال في هذا القطاع، الذين يجتمعون لمناقشة آخر التهديدات والاتجاهات والحلول الإلكترونية.

100 شركة عارضة

ويشارك في المعرض أكثر من 100 شركة عارضة من رواد القطاع لاستعراض أحدث الابتكارات من حلول وخدمات الأمن الإلكتروني، أمام زوار المعرض من المتخصصين الذين من المتوقع أن يتجاوز عددهم 10 آلاف زائر، والذين يتيح لهم الفرصة للتعرف على أحدث التقنيات وأفضل ممارسات التعامل مع مخاطر الجرائم الإلكترونية المنتشرة في المنطقة.

وقام الفريق ضاحي خلفان تميم بجولة في أرجاء المهرجان بمرافقة روبوت الشرطة المستقل ذاتيًا، الذي يعد أحدث ابتكارات شرطة دبي والذي يوظف تقنيات إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي وآخر ما توصلت إليه التقنية الذكية، فضلًا عن توقفه للتواصل مع عدد من العارضين المختلفين.

كما توقف الوفد عند منصات الشركات المختصة بخدمات الأمن الإلكتروني في دولة الإمارات العربية المتحدة، يُذكر منها “دارك ماتر” و”سباير سلوشنز” و”جناح المملكة المتحدة” وشرطة دبي، و”سيسكو” و”جي إم بي” و”أوراكل” و”ساب” و”لينوفو” و”ديجي روبوتيكس”.

وبحسب دراسة أجرتها شركة جارتنر فإنه من المتوقع أن يبلغ إنفاق حكومات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نحو 11.6 مليار دولار أمريكي على منتجات وخدمات تقنية المعلومات خلال عام 2017، ويشمل هذا الاستثمارات في الخدمات الداخلية والبرمجيات وخدمات تقنية المعلومات وأنظمة مراكز البيانات والتجهيزات وخدمات الاتصالات.

وعن ذلك قالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي: “يعتبر الأمن الإلكتروني محط اهتمام الاقتصادات على الصعيدين العالمي وفي الإمارات العربية المتحدة وسائر المنطقة، ويلعب معرض جيسيك دورًا هامًا في جمع أهم مزودي التقنيات وصناع القرارات والمستثمرين لدراسة التحديات التي تواجه الأمن الإلكتروني ومشاركة خبراتهم حول كيفية التعاطي مع التهديدات القائمة والمحتملة إلى جانب رفع مستوى أمنهم على الصعيد الإلكتروني من خلال تطويرهم لأعمالهم”.

ويستضيف “جيسيك”، بدعم من مبادرة “دبي الذكية” وشرطة دبي والمركز الوطني للأمن الإلكتروني في المملكة العربية السعودية، أكثر من 500 ضيف عالمي، إلى جانب مجموعة متميزة من الخبراء العالميين في مجال الأمن، ومنهم ممثلون عن مكاتب الاتصالات الحكومية في القطاع العام، ومكاتب الاتصالات الحكومية البريطانية، ووحدة العواقب السيبرانية الأمريكية، بالإضافة إلى شركات رائدة من القطاع الخاص مثل “إتش إس بي سي” و”إيزي جت” و”ويلز فارجو” و”جي إس كيه” وغيرها.

75 متحدثًا

ويتضمن برنامج المعرض الذي يستمر لثلاثة أيام جلسات يتحدث فيها أكثر من 75 متحدث رفيع المستوى، منهم كونراد برينس، سفير المملكة المتحدة لشؤون الأمن الإلكتروني، النائب السابق لمدير ورئيس عمليات مكاتب الاتصالات الحكومية البريطانية، وهو المتحدث الرئيسي في اليوم الأول والذي ألقى كلمة بعنوان “الحماية والردع والتطوير – تعزيز المرونة الإلكترونية على المستوى الوطني”.

وقد سلط في كلمته الضوء على خطر الهجمات الإلكترونية التي تمثل التهديد الأكبر لاقتصاد المملكة المتحدة والأمن القومي ولأسس منهجية المملكة المتحدة والدروس التي اكتسبتها، وقد جاء في كلمته: “أيقنت المملكة المتحدة في السنوات الماضية أهمية التعامل مع التهديدات الجديدة الناشئة، ووضعنا خططنا العام الماضي لمعالجة هذه التهديدات عبر “استراتيجية الأمن الإلكتروني الوطنية” الجديدة، والتي تتمحور حول ثلاثة نقاط هي حماية الانترنت والفضاء الإلكتروني في المملكة المتحدة، وردع مجرمي الانترنت من تهديدنا أو مهاجمتنا، وتطوير مهاراتنا وقدراتنا الإلكترونية”.

وأضاف: “كما تنطوي الاستراتيجية على عنصر عالمي يهدف إلى تعزيز شراكاتنا لتأمين فضاء إلكتروني مستقبلي حر وآمن ومنفتح ومستقر بمقدوره دفع عجلة النمو الاقتصادي وتحسين الأمن العالمي”.

وتتضمن قائمة المتحدثين أيضًا ديانا بورلي، المدير التنفيذي ورئيس مجلس إدارة معهد حماية البنى التحتية للمعلومات في جامعة جورج واشنطن؛ والعميد خالد ناصر الرزوقي، مدير الإدارة العامة للخدمات الذكية في شرطة دبي والكثير غيرهم.

ويقدم “جيسيك” كذلك مجموعة من العروض الثورية في عالم التقنيات والمقدمة من مزودين رواد، وهذا إلى جانب ورش عمل من مؤسسة ISC2 المتخصصة في أمن المعلومات، كما يقام “عرض الشركات الناشئة” بصورة يومية ليوفر للشركات الناشئة منصة مخصصة لعرض أحدث المنتجات والحلول التي تحفز عالم التقنيات الذكية.

تقنيات مبتكرة

وفي ركن آخر من المعرض تستضيف منطقة تقنيات المستقبل مجموعة مبتكرة من التقنيات التي ستغير وجه العالم مثل شركة “هايبرلوب ترانسفورميشن تكنولوجيز” التي تخطف الأنظار بمخططاتها للقطارات فائقة السرعة، إلى جانب أحدث ابتكارات الخدمات العامة من شرطة دبي. ويبدو أن “صالة المشترين” التي صممت خصيصًا قد أصبحت وجهة خبراء القطاع المتحمسين لتعزيز علاقات أعمالهم والحصول على نصائح قيمة حول الحلول التي تناسب ميزانياتهم وأهداف أعمالهم. ومما لا شك فيه أن البرمجيات الموجهة للتعامل مع الهجمات الخبيثة المعقدة ستكون موضوعًا رائجًا خلال المعرض، وخاصة مع هجمات برمجيات الفدية “وانا كراي” التي استهدفت ملفات الشركات والمستخدمين في أكثر من 150 دولة.

تشتمل قائمة الرعاة الرئيسيين لمعرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات “جيسيك” كلًا من شركة “دارك ماتر”، شريك الابتكار في مجال الأمن الرقمي؛ وشركة “ديجيروبوتيكس”، شريك التصنيع الذكي؛ وشركة “جلف بزنس ماشينز”، الراعي الرسمي للحلول الأمنية؛ وشركتي “سيسكو” و”سباير سوليوشنز”، الراعي البلاتيني؛ وشركة “إنفو واتش”، راعي جلسات النقاش.

وباعتباره أحد المكونات الأساسية لـ “أسبوع تقنية المستقبل”، فعالية تقنية المعلومات والاتصالات الرائدة على مستوى المنطقة، فإن “جيسيك 2017” و “معرض إنترنت الأشياء 2017” متاحان بشكل حصري أمام المتخصصين في قطاع الأمن ومجتمع المعلومات، بما يشمل الإدارات الحكومية والشركات والمشاريع.

ويمكن للزوار دخول المعرض مجانًا، بينما ينبغي على الحضور شراء التذاكر لحضور المؤتمرات المصاحبة للفعالية.