تويتر تحذر مستخدمي فاين من أن بياناتهم الشخصية قد سُربت بسبب ثغرة

أعلمت تويتر جميع أصحاب الحسابات المتأثرة الذين تُؤكد من وجود عناوين بريدهم الإلكتروني في الملف
702

أرسلت شركة تويتر رسائل جماعية إلى مستخدمي خدمة مشاركة الفيديو القصير المنتهية “فاين” Vine تحذرهم فيها من أن ثغرة في الخدمة قد تكون تسببت في كشف عناوين البريد الإلكتروني الخاص بهم، وكذلك أرقام هواتفهم.

وكانت تويتر، التي تعاني حاليًا وتعمل على التخفف من أعبائها لتحسين أعمالها، قد أعلنت أواخر شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي عن نيتها إغلاق فاين، إضافة إلى تسريح ما يُقدر بنحو 9% من قوتها العاملة، وذلك بعد فشلها في إقناع الشركات الأخرى بالاستحواذ عليها.

وكانت فاين قد لعبت، بعد استحواذ تويتر عليها في تشرين الأول/أكتوبر 2012 مقابل 30 مليون دولار أميركي، دورًا محوريًا في جلب الفيديوهات القصيرة التي لا تتجاوز مدتها 6 ثوانٍ إلى التغريدات.

وقالت خدمة لاين في منشور عبر حسابها على منصة التدوين السريع “ميديوم” Medium: “نود أن نعلم مجتمع فاين أننا قد نُبِّهنا وقمنا على الفور بإصلاح ثغرة أثرت على أرشيف فاين لمدة تقل عن 24 ساعة”. وأضافت: “كان من شأن الثغرة الكشف عن عناوين البريد الإلكتروني وأرقام الهاتف المرتبطة بحسابات فاين لأطراف خارجية في ظل ظروف معينة”.

وذكرت فاين أنها أعلمت جميع أصحاب الحسابات المتأثرة الذين تُؤكد من وجود عناوين بريدهم الإلكتروني في الملف، أما بالنسبة للمستخدمين الذين لم تصلهم الرسالة الإلكتروني، فقد أكدت الخدمة أنهم لم يتأثروا بالثغرة.

أما بالنسبة للأضرار الناجمة عن الثغرة، فقد أكدت فاين أيضًا أنها لم تلحظ ما يشير إلى أن أي من معلومات المستخدمين المتأثرين بهذا الحادث قد أسيء استخدامها، محذرة المستخدمين من رسائل البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية الواردة من مجهولين.

يُشار إلى أن شركة تويتر لم تُنهي خدمة فاين تمامًا، إذ أعادت إطلاقه كتطبيق للكاميرا باسم “فاين كاميرا” Vine Camera يتيح للمستخدمين تصوير مقاطع فيديو قصيرة مدتها 6.5 ثوانٍ ثم مشاركتها على تويتر أو تخزينها على الجهاز، ويتوفر التطبيق على نظامي أندرويد وآي أو إس.

إقرأ أيضًا