فيس بوك يحدد 60 متأهلا للتصفيات النهائية في مسابقة “تحدي تطوير برمجيات bots لتطبيق مسنجر”

305

أعلن فيس بوك عن تسمية 60 مطوّرًا للتأهل إلى مرحلة التصفيات النهائية تم اختيارهم من مئات المشاركات التي تقدم بها المشاركون في “تحدي تطوير برمجيات bots لتطبيق مسنجر” من جميع أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا.

وأوضح فيس بوك أن هذه المسابقة تهدف إلى تكريم وتشجيع المطورين الذين يبدعون ويقدمون أفضل برمجيات Bots جديدة وأكثرها ابتكارًا لتطبيق مسنجر. وتمت دعوة المطورين ضمن فرق مؤلفة من ثلاثة أشخاص كحدّ أقصى، لتطوير برمجيات Bots ضمن ثلاث فئات: الألعاب والترفيه، والأدوات التي تساعد على الإنتاجية، والخدمات المجتمعية.

وقد فازت الفرق المشاركة في النهائيات (10 في كل فئة ضمن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأفريقيا جنوب الصحراء)، بنظارة الواقع الافتراضي وهاتف ذكي وساعة في برنامج الإرشاد من فيس بوك بالإضافة إلى أدوات وخدمات من FbStart، المنصة التي أطلقها فيس بوك لمساعدة أصحاب التطبيقات الناشئة على بناء وتنمية برمجيات bots الخاصة بهم. وحصلت كل فرق الطلبة التي استطاعت الوصول إلى النهائيات على 2000 دولار إضافية.

وسوف يتواصل فيس بوك مع المتأهلين للمرحلة النهائية لتعريفهم على مدربهم الخاص ويجب عليهم إعادة إرسال برمجياتهم يوم 2 حزيران/يونيو قبل منتصف الليل (بتوقيت جرينيتش) للتأهل للفوز. وسيتم اختيار ثلاث فرق من كل منطقة للفوز بالجائزة الثانية (فريق في كل فئة) بقيمة 10 آلاف دولار وثلاثة أشهر من برنامج الإرشاد في فيس بوك، وثلاثة فرق من كل منطقة للفوز بالجائزة الأولى (فريق في كل فئة) بقيمة 20 ألف دولار وثلاثة أشهر من برنامج الإرشاد في فيس بوك.

وبهذه المناسبة قالت إيميكا أفيجبو، رئيس شراكات المنصات لدى فيس بوك في الشرق الأوسط وأفريقيا: “منذ تأسيسه استند فيس بوك إلى عقول المبرمجين المتحمسين والمبتكرين ولا يزال يزدهر وينمو من خلال تشجيع الابتكار على منصات جديدة. ولهذا السبب أطلقنا برنامج مسابقة تحدي تطوير برمجيات bots لتطبيق مسنجر، بهدف مكافأة رواد البرمجة والمطورين لاستخدام قوة أدوات Bots في بناء وتوفير خدمات وتطبيقات جديدة ومذهلة”.

وأضافت: “لقد تفاجئنا وسررنا بالإقبال الرائع على مسابقة مسنجر حيث تلقينا أكثر من 1000 مشاركة على مدى شهرين ونصف الشهر من المطورين ورواد الأعمال في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا وبرع كل منهم بحل مشكلة أو قضية معينة بطريقة مبتكرة أو المساهمة في إثراء حياة المستخدمين المستهدفين”.