سامسونج تطلق هاتفها Samsung Z4 العامل بنظام تايزن

788

أعلنت شركة سامسونج اليوم الجمعة عن إطلاق الجيل الرابع من سلسلة هواتف الذكية “سامسونج زد” Samsung Z التي تمتاز عن هواتف الشركة الأخرى بأنها الوحيدة التي تعمل بنظام التشغيل “تايزن” Tizen.

ويعد نظام تايزن مفتوح المصدر البديل الأمثل لسامسونج عن نظام أندرويد، حتى أنها تعمل على تطويره بنفسها بالتعاون مع عدد من الشركات الأخرى، أبرزها إنتل. وبالإضافة إلى سلسلة “سامسونج زد” يُشغل نظام تايزن طيفًا واسعًا من الأجهزة التابعة لها، بما في ذلك أجهزة التلفاز الذكية، والأجهزة القابلة للارتداء مثل ساعات “سامسونج جير إس”.

وتحاول سامسونج، التي تعد أكبر شركة في العالم لتصنيع الهواتف الذكية، تقليل اعتمادها على شركة جوجل، التي يُشغل نظام التشغيل التابع لها، أندرويد، معظم هواتف الأولى، خاصة سلسلتي جالاكسي إس وجالاكسي نوت عالية المواصفات.

ويعد هاتف سامسونج الجديد، “زد4″، الرابع في سلسلة “سامسونج زد” التي تعمل بنظام تايزن، إذ أطلقت الشركة أول هاتف بنظام تايزن في الهند مطلع عام 2015 وباعت أكثر من مليون وحدة منه، ثم أطلقت “زد3” بعده بتسعة أشهر، ثم هاتفها “زد2” الذي يعمل أول هاتف بنظام تايزن يدعم شبكات الجيل الرابع، وتم إطلاقه في شهر آب/أغسطس الماضي.

ويمتاز “زد4” الجديد بأنه كما “زد2” يدعم شبكات الجيل الرابع، وهو يقدم شاشة بقياس 4.5 بوصات وبدقة 800×480 بكسلًا، كما يقدم ذاكرة وصول عشوائي “رام” بحجم 1 جيجابايت، ومعالجًا رباعي النوى بتردد 1.5 جيجاهرتز.

ويمتلك الهاتف، الذي يعمل بالإصدار 3.0 من نظام تايزن، كاميرا خلفية بدقة 5 ميجابكسلات مع فتحة عدسة f/2.2 مع ضوئي فلاش، إضافة إلى أخرى أمامية بنفس الدقة وضوء فلاش واحد. كما يمتلك الجهاز بطارية بسعة 2,050 ميللي أمبيرًا/ساعة.

وقالت سامسونج إن “زد4″، الذي سوف يتوفر بسعر لا يتجاوز 68 دولارًا أمريكيًا، الأول في هذه السلسلة مع زجاج أمامي منحني 2.5D، وذلك على غرار عدد من هواتفها الذكية الرائدة. هذا وتعتزم الشركة طرح هاتفها الذكي الجديد في عدد من الأسواق مثل الهند في وقت لاحق من الشهر الجاري.