“إسيت” تسجل أعلى مستوى في اختبار الحماية الذاتية لبرامج مكافحة الفيروسات

594

أعلنت شركة “إسيت” ESET عن تسجيل أداء استثنائي للمرة الثالثة على التوالي في أحدث نسخة من “اختبار الحماية الذاتية لبرامج مكافحة الفيروسات” الذي تجريه شركة الأمن الألمانية “إيه في تيست” AVTest. إذ أحرزت “إسيت” درجة 100% في الاختبارات المتعلقة بمنتجات الأعمال والمنتجات الاستهلاكية، لتكون بذلك الشركة الوحيدة التي تسجل هذه الدرجة في كل مرة.

وأوضحت الشركة المتخصصة في مجال البرمجيات الأمنية الاستباقية لأجهزة المستخدمين أن هذا الاختبار يستعرض 32 حلًا للأمن الإلكتروني والتي تتعلق بحماية الملفات باستخدام ميزة “تخطيط مساحة عنوان التوزيع العشوائي” ASLR وميزة “منع تنفيذ التعليمات البرمجية” DEP.

كما ركز الاختبار على أهم قدرات الحماية الذاتية لبرمجيات الأمن الإلكتروني ذات الصلة بالملفات التنفيذية القابلة للنقل PE ضمن نمط المستخدم وذلك في أنظمة التشغيل 32 و64 بتًا. وشمل الاختبار أيضًا تقييم توقيع شهادات الملفات وبروتوكول نقل النص التشعبي HTTPS.

وبهذه المناسبة، قال أندرياس ماركس، الرئيس التنفيذي لشركة “إيه في تيست”: “يجب على الموردين وضع الحماية في صدارة أولوياتهم لتوفير حماية استثنائية لمختلف مجالات الأمن الإلكتروني. ويسعدنا القول بأن منتجات شركة إسيت حققت أعلى مستويات الأداء في جميع نسخ اختبارنا الخاص بالحماية الذاتية لبرامج مكافحة الفيروسات”.

بدوره، قال ديمتريس رايكوس، مدير عام شركة “إسيت الشرق الأوسط”: “نلتزم بتطوير وتقديم منتجات مستقرة وفعّالة لحماية مستخدمينا من مختلف التهديدات الأمنيّة المرتبطة بتكنولوجيا المعلومات والتي قد تؤثر على مسيرة الأعمال اليومية. وإن نجاحنا المتكرر في الاختبار يعكس تفانينا وجهودنا الدؤوبة لتعزيز قدرة الشركات على حماية بياناتها الحسّاسة”.

وتجدر الإشارة إلى أنه عند إصدار نتائج أول اختبار للحماية الذاتية في عام 2014، استطاعت شركتان فقط تطبيق تقنية “تخطيط مساحة عنوان التوزيع العشوائي” ASLR وميزة “منع تنفيذ التعليمات البرمجية” DEP. وخلال النسخة الأحدث للاختبار، حققت نصف الحلول التي خضعت للتحليل أعلى مستويات الحماية الذاتية الكاملة، وهو ما يمثل خطوة نوعيّة على مستوى معايير القطاع.