آبل تتعهد بإنفاق مليار دولار لخلق المزيد من فرص العمل في الولايات المتحدة

328

تخطط شركة آبل لإنشاء صندوق استثماري بقيمة مليار دولار أمريكي للاستثمار في الشركات الأمريكية للصناعات المتقدمة، وفق ما أعلن رئيسها التنفيذي تيم كوك أمس الأربعاء، وذلك في محاولة منها التماهي مع سياسات الرئيس الأمريكي الجديد، دونالد ترامب، الذي يشدد على توفير فرص عمل للأمريكيين.

وقال كوك خلال مقابل أجرتها معه قناة “سي إن بي سي” CNBC الأمريكية إن عملاقة التقنية، التي تتخذ من مدينة كوبرتينو في ولاية كاليفورنيا مقرًا لها، سوف تعلن عن أول استثمار لصندوقها الجديد في وقت لاحق من شهر أيار/مايو الجاري.

وأضاف كوك أن آبل تعتزم تمويل البرامج التي يمكن أن تشمل تعليم الناس كيفية برمجة التطبيقات، كما تعتزم الكشف عن المزيد من التفاصيل المتعلقة بجهود صندوقها الاستثماري خلال صيف 2017.

ويعد إعلان كوك الجديد الأحدث في سلسلة من التصريحات التي تحاول آبل، التي تُصنف على أنها الشركة العليا قيمة في العالم، تسليط الضوء على مساهماتها في خلق فرص العمل في الولايات المتحدة. خاصةً بعدما تعرضت الشركة لانتقادات من الرئيس دونالد ترامب خلال حملته الانتخابية كونها تفضل الصين لصناعة معظم منتجاتها.

وكان كوك قد قال في شهر شباط/فبراير الماضي خلال اجتماع المساهمين السنوي الخاص بالشركة إن آبل أنفقت مع الموردين الأمريكيين 50 مليار دولار في عام 2016، وهي المرة الأولى التي تفصح فيها آبل عن مثل ذلك.

وأكد كوك تلك النقطة خلال مقابلة CNBC، جنبًا إلى جنب مع ادعاء آبل أنها خلقت مليوني فرصة عمل في الولايات المتحدة، 80،000 منها مباشرة في شركة آبل، والباقي لدى الموردين ومطوري البرمجيات للنظام البيئي الخاص بالشركة.

وقال كوك، الذي اجتمع مع المشرعين فى واشنطن فى وقت سابق من هذا العام لمناقشة قضايا السياسة الضريبية والتكنولوجيا، إن آبل سوف تضطر الى اقتراض الأموال لصندوق الاستثمار الصناعي الأمريكي، وأضاف أنه يأمل فى أن تعالج إدارة ترامب قضية إعادة اللاجئين إلى وطنهم.