هذا الفيلم الوثائقي يشرح لك أسرار الإعلانات عبر الإنترنت

530

إن كنت تعتقد أن الإعلانات عبر الإنترنت يجري ترتيبها بطريقة بسيطة أو عشوائية، فعليك إعادة النظر في ذلك.

فيومياً يتم رصد ملايين الأشخاص ممن يستخدمون الهواتف الذكية والحواسيب بمختلف أنواعها وذلك بهدف دراسة سلوكياتهم على الإنترنت وتفسيرها لصالح أعمال تجارية مربحة.

جميع عادتك وعواطفك والأشياء التي تفضلها يتم رصدها من قبل أشخاص لم تلتق بهم مطلقاً، أشخاص لديهم القدرة على قراءة أفكارك وتوجيهك لإنفاق الأموال التي اكتسبتها في مسار معين.

إنهم ملوك الرأسمالية في العصر الرقمي الجديد أو “مقنعي الإنترنت” وسنتعرف عليهم في الفيلم الوثائقي What Makes You Click.

يستعرض الفيلم، الذي صدر عام 2016، تأثير التكنولوجيا وشبكة الإنترنت على طريقة عمل الإعلانات في العصر الرقمي وكيف يتم انتهاك خصوصية المستخدم والتلاعب به لمصالح تجارية مفيدة لبعض الشركات.

فالفيلم يوضح لك نظرة الأشخاص الذين يعملون وراء الستار إلى المستخدمين عبر الإنترنت وأنهم لا يمثلون أي قيمة من الناحية الإنسانية، فهم مجرد أرقام على جداول البيانات الضخمة والتي يجب برمجتها لصالح إرادة الشركات الكبرى، وكيف يُمكن بسهولة تامة عبور الحدود الأخلاقية والتلاعب بالملايين.

ويأخذك الفيلم في حكاية مثيرة ودراسة نفسية معقدة ليعرض لك الحقائق الخفية من وجهة نظر عميقة حول كيفية التعاطي مع الإعلان عبر الإنترنت.

الفيلم يكشف لك العديد من الأرقام والمعلومات والأخطار الكامنة حول الإعلانات في العصر الرقمي وذلك من خلال مقابلات مع أشخاص متخصصين في هذا المجال.