كانون الشرق الأوسط تطلق كاميرا PowerShot G9 X

1٬443

أعلنت شركة كانون الشرق الأوسط عن إطلاق كاميرتها الجديد PowerShot G9 X التي تُضاف إلى سلسلة كاميرات PowerShot G، وقالت إنها “كاميرا جبارة بحجم نحيل للغاية يتسع بالجيب”.

وقالت الشركة المتخصصة في حلول التصوير إن الكاميرا تتمتع بسرعة تصوير متواصل عالية جدًا تصل حتى 8.2 لقطات في الثانية، وهي مزودة أيضًا بمستشعر بدقة 20.1 ميجابكسلًا من فئة type 1.0 ومعالج كانون DIGIC 7.

وأضافت كانون الشرق الأوسط أنه مع معالج DIGIC 7، ومستشعر CMOS، تؤمن كاميرا PowerShot G9 X Mark II أداءً أفضل بكثير ونتائج عالية الجودة. ويقدم نظام تثبيت الصورة بتقنية الاستشعار المزدوج Dual Sensing تصحيحًا من 3.5 وقفة باستخدام تقنية معالجة التثبيت الموازية، مما يجعلها الكاميرا المناسبة للتصوير أثناء الحركة مع الحفاظ على لقطة ثابتة حتى عندما تهتز اليد.

وتابعت الشركة: “أما لالتقاط اللحظات العفوية، من ظهور الحيوانات المفاجئ إلى فناني الشوارع، ومع إمكانية التصوير المتواصل بسرعة 8.2 لقطة في الثانية ومع ضبط البؤرة التلقائي في 0.14 ثانية فقط، يصبح المصور بدون شك على استعداد دائم وبحوزته كاميرا قادرة على تلبية احتياجاته. وللحفاظ على جميع العناصر ضمن المشهد، تضم كاميرا PowerShot G9 X Mark IIزوم بصريًا ×3 وعدسة بزاوية عريضة قياس 28 ملليمترًا، مما يجعلها مناسبة لصور الأشخاص والمناظر الطبيعية الجميلة أيضًا”.

وتسمح عدسة الكاميرا مع فتحة f/2.0 بدخول المزيد من الضوء، مما يتيح حرية استخدام نطاق ISO منخفض أو سرعات مصراع أعلى، لتوليد تأثير خلفية ضبابية. ومن ناحية الغشاوة الناتجة عن الحركة عند تصوير مواضيع متحركة، يحد مرشح الكثافة المحايدة ND التلقائي من وصول الضوء إلى المصراع، مما يتيح إمكانية استخدام سرعات مصراع أطول من دون الإفراط في التعرض للضوء.

وقالت كانون إن كاميرا PowerShot G9 X Mark II تمتاز بهيكل من الألومنيوم مدمج الحجم لدرجة أنها أصغر بنسبة 25% من سابقتها. ومع وزن يبلغ 206 غرامات، تتحلى الكاميرا بحجم ووزن يناسبان الجيب. وتتميز الكاميرا بتصميم خالٍ من التعقيدات مع شاشة LCD لمسية سهلة الاستخدام تؤمن تحكمًا تامًا بالإعدادات وقدرة وصول سهلة إليها بدون إضافة أزرار ضخمة. أما حلقة التحكم بالعدسة فتسمح بالتحكم بشكل أفضل بفتحة العدسة وسرعة المصراع والزوم.