إريكسون: فرص أعمال شركات الجيل الخامس تبلغ 6.5 مليارات دولار في الإمارات بحلول 2026

783

قدّر أحدث التقارير الصادرة عن إريكسون بأن فرص الأعمال التجارية للشركات العاملة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات التي ستتاح في دولة الإمارات العربية المتحدة بحلول عام 2026 ستبلغ قيمتها أكثر من 6,5 مليارات دولار أمريكي، وسيعود الفضل في ذلك إلى توسع استخدام تقنية الجيل الخامس في القطاعات الرقمية.

وقد عُنون هذا التقرير بـ”إمكانات الأعمال التي توفرها تقنية الجيل الخامس، رقمنة القطاعات والفرص المتاحة للمشغلين”، وهو يحلل الفرص الأعمال التي تتيحها تقنية الجيل الخامس بفضل رقمنة القطاعات، مع التركيز على ثمانية قطاعات رئيسية على الصعيد العالمي، بما في ذلك الصناعة، والصحة العامة، والخدمات المالية والمصرفية، والرعاية الصحية، والسيارات، والنقل العام، والإعلام والترفيه والطاقة والمنشآت.

وتطرق هذا التقرير الجديد من إريكسون، إلى الفرص الكبيرة المتاحة لمشغلي الاتصالات الذين يتوجهون لاستخدام الرقمنة في القطاع، وتوقع إمكانية تحقيق إيرادات ضخمة بقيمة 3,1 مليارات دولار أمريكي (لمشغلي الاتصالات فقط) بحلول عام 2026 في الإمارات.

ويظهر التقرير أن قطاعات التصنيع والطاقة/المنشآت تمثل الفرصة الأكبر لتحقيق الإيرادات التي توفرها أو تعززها تقنية الجيل الخامس. إن اقتناص هذه الفرص التي ستكون متاحة في السوق، يتطلب إلى جانب الاستثمار في تقنية الجيل الخامس، وتطوير الأعمال، والتوافق مع النماذج السائدة في السوق والتكيف التنظيمي. وللاستفادة من المنافع التي توفرها تقنية الجيل الخامس، يحتاج المشغلون إلى إعادة جدولة دورهم في السوق والتفكير بالقيم التي يجب تقديمها للعملاء، ونماذج الأعمال التي يجب استخدامها.

ويؤثر التغير السريع في منظومة الأعمال والتقدم التكنولوجي المتسارع على القطاعات الرئيسية في كافة مستوياتها، ورغم أن العالم بات أكثر ارتباطًا رقميًا وعالميًا، فإن القطاعات المختلفة باتت تشهد تحولًا جديدًا مدفوعًا بتقنية المعلومات والاتصالات. وبالنسبة للمشغلين، فإن المصادر التقليدية للإيرادات آخذة في الانخفاض، غير أن سوق الرقمنة القطاعية ما زال في بدايته.

إقرأ أيضًا