كيف تختار الهاتف الذكي الأنسب لك (1) .. نظام التشغيل

950

الهواتف الذكية أصبحت معنا في كل مكان وبات من الصعب جداً الاستغناء عنها في الحياة اليومية.

التواصل مع الأهل والأصدقاء وزملاء العمل، وتصفح الشبكات الاجتماعية، ومطالعة الأخبار، ومشاهدة الأفلام والمسلسلات والتقاط الصور، باتت من المهام الروتينية التي نقوم بها يومياً باستخدام الهواتف الذكية.

لذا فإن اختيار الهاتف الذكي الملائم لاحتياجاتك بصورة صحيحة هي خطوة أولى لتجنب الوقوع في مشاكل مستقبلية مع الهاتف.

لكنك بكل تأكيد قد تصاب بالتشويش مع وجود الكثير من الهواتف الذكية في الأسواق اليوم وسماعك لآراء الأصدقاء أو مطالعة بعض المراجعات حول الهواتف على شبكة الإنترنت.

لذا سنطرح عليكم في هذه السلسلة مجموعة من الموضوعات التي تساعدك على اختيار الهاتف الذكي الذي يلبي تطلعاتك واحتياجاتك بطريقة صحيحة ومناسبة وبعيداً عن الآراء المبالغ فيها.

نظام التشغيل

بداية لا نريد الخوض في كافة أنظمة التشغيل الخاصة بالهواتف الذكية، فالصراع منحصر فقط كما تعلمون بين أندرويد وآي أو إس، وبالتالي لا جدوى من الحديث عن باقي الأنظمة التي لم تتمكن من المنافسة على الأقل لغاية الآن.

أندرويد

نظام أندرويد هو المهيمن لغاية الآن على أنظمة تشغيل الهواتف الذكية، ومقارنة بنظام آي أو إس فإنك ستجد الكثير من الخيارات من حيث التصميم والحجم والمواصفات والأداء والسعر.

يمتاز نظام أندرويد بقابليته الكاملة للتخصيص والتعديل، ومع وجود عشرات اللانشرات المميزة وغيرها من التطبيقات سيكون بإمكانك تخصيص النظام بحسب احتياجاتك.

نظام تشغيل أندرويد 7 يُقدم الكثير من المزايا المفيدة خصوصاً فيما يتعلق بتعدد المهام وإدارة التنبيهات وتوفير البطارية.

مع ذلك لا يُمكن أن ننكر أن مشكلة النظام الأساسية هي في الفترة التي تستغرقها التحديثات للوصول إلى الهاتف الذكي، فلا تتوقع بمجرد امتلاكك لهاتف أندرويد حديث أن يصلك آخر إصدار من النظام على الفور، ويستثني من ذلك بالطبع هواتف جوجل بيكسل التي تعتبر الخيار المفضل لمن يرغب بالحصول على تحديثات النظام فور إطلاقها.

آي أو إس

نظراً لأن هواتف آيفون المصنعة من قبل شركة آبل تأتي بنظام آي أو إس المطور هو الآخر من نفس الشركة، فإن التكامل بين الهاتف والنظام يوفر مرونة أكبر في الأداء إلى جانب ضمان وصول آخر التحديثات إلى هاتفك بسرعة.

نظام آي أو إس يمتاز بسهولة الاستخدام والسرعة، والعمل بسلاسة مع باقي منتجات آبل مثل حواسيب ماك.

يقدم آخر إصدار من النظام iOS 10 العديد من التحسينات أبرزها تحسين المساعد الصوتي سيري الذي أصبح يتكامل مع الكثير من التطبيقات بما فيها تطبيقات التواصل الفوري.

متجر آب ستور في الغالب يحصل على أهم التطبيقات والألعاب قبل متجر جوجل بلاي، وهي مسألة تعود للمطورين الذين يستهدفون مجموعة من الأجهزة التي تمتلك مواصفات متماثلة.

كذلك تتمتع هواتف آيفون بمجموعة أكبر من الملحقات نظراً لعدم وجود الكثير من النماذج المختلفة في التصميم، بعكس هواتف أندرويد التي يوجد منها آلاف النماذج.

الخلاصة

  • نظام آي أو إس أسهل وأسرع في الاستخدام، ويضمن لك الحصول على آخر التحديثات الخاصة بالنظام وكذلك التطبيقات المهمة.
  • نظام أندرويد يوفر لك خيارات أوسع بكثير مع قدرة عالية على التخصيص ومجموعة منوعة من الهواتف وبأسعار معقولة.