الثريا تطلق خدمة الاتصالات عبر الأقمار الصناعية لقطاع الطيران

506

أعلنت شركة الثريا عن إطلاق خدمة “ثريا إيرو” Thuraya Aero لقطاع الطيران والتي توفر الاتصال عبر الأقمار الصناعية وإرسال البيانات بسرعة عالية، بما في ذلك تطبيقات البريد الإلكتروني والإنترنت والمكالمات الصوتية والرسائل النصية من على متن الطائرات الصغيرة والمتوسطة الحجم.

وقالت الشركة المتخصصة في مجال الاتصالات المتنقلة عبر الأقمار الصناعية إن الخدمة الجديدة صُممت وطُورت بالتعاون مع مجموعة Aero Group، وهي مجموعة من الشركات العاملة في قطاع تكنولوجيا الأقمار الصناعية يترأسهم فريق عمل smp aviation وتشتمل على كوبهام Cobham ، وسكوتي Scotty، وشركة أس آر تي SRT.

وأوضحت الثريا أنه يمكن الاستفادة من نظام “ثريا إيرو” من قبل الطائرات ذات الأجنحة الثابتة أو الدوارة ( المروحيات) بالإضافة إلى أي منصات جوية أخرى تنقل البعثات الاستكشافية إلى مناطق تتجاوز خط الأفق المرئي. بحيث تمكن “ثريا إيرو” التطبيقات التي تتطلب الحصول على المعلومات من خلال البث المباشر مثل البحث والإنقاذ SAR، والتطبيب عن بعد، والعمليات العسكرية، والمكاتب الافتراضية لرجال الأعمال إضافة إلى مراقبة الحدود. وتتيح قدراتها تقديم الخدمات لمجموعة واسعة من قطاعات السوق بما في ذلك القطاع الحكومي والعسكري والإغاثة في حالات الكوارث.

وأوضح أحمد الشامسي، الرئيس التنفيذي بالوكالة في شركة الثريا أن إطلاق “ثريا إيرو” هو خطوة حيوية أولى نحو جهود الشركة الرامية إلى بناء حضور كبير في قطاع الطيران حيث ترتقي بالكفاءة التشغيلية الخاصة بالعملاء لمستويات جديدة كليًا. مع نفقات تركيب ضئيلة وسهولة التحويل من أنظمة النطاق Lband الحالية، تشكل “ثريا إيرو” بديلًا “مثيرًا وجذابًا” عن أي خدمة أخرى متوفرة حاليا في الأسواق.

ووفقًا للشركة، فقد صممت “ثريا إيرو” للعمل بسرعات برودباند لنقل البيانات تصل إلى 444 كيلوبتًا في الثانية عند استخدام قناة بث واحدة وحتى 700 كيلوبت في الثانية مع نظام القناة المزدوجة، مع إمكانية بث الفيديو مباشرة باستخدام أنظمة الكاميرات عالية الجودة والمتواجدة على متن الطائرات. وتعد تقنية الأقمار الصناعية عبر النطاق الترددي L-Band من الثريا أفضل خيار للطائرات التي تحلق على مستويات متوسطة أو منخفضة وذلك لعدم تأثر البث عبرها بالأحوال الجوية.

أما بالنسبة لطيران رجال الأعمال، فإن “ثريا إيرو” توفر إمكانية الاتصال بأسعار معقولة لكبار الشخصيات. فخلال الرحلة، يمكن للمدراء التنفيذيين التحدث على الهاتف الذكي الخاص بهم؛ وإرسال واستقبال الرسائل النصية وعقد المؤتمرات المرئية والوصول إلى البريد الإلكتروني والإنترنت من أي جهاز محمول.

وأفاد مانفريد ششيرينغ، الرئيس التنفيذي لشركة smp: “من خلال شراكتنا مع شركة الثريا، نحن قادرون على توفير الاتصالات في الجو عبر شبكة الأقمار الصناعية القوية والمرنة والتي تساعدنا على خفض التكاليف التشغيلية وتكاليف البث للعملاء. وسيتم تقديم مجموعة واسعة من الحزم والخيارات للعملاء، بالإضافة إلى مركز اتصال لدعمهم يتواجد 24 ساعة و7 أيام في الأسبوع”.

ويمكن تثبيت “ثريا إيرو” بسهولة على أي طائرة. وقد تم تطوير المكونات المادية والبرمجيات للتواصل مع أنظمة الثريا للأقمار الصناعية بالتعاون مع مجموعة قوية من الموردين الذين استطاعوا تأمين جميع الموافقات والتراخيص اللازمة لتقديم هذه الخدمة إلى قطاع الطيران.