تويتر تكشف عن انخفاض في الإيرادات

500

نشرت خدمة التدوين المصغرة تويتر اليوم الأربعاء أحدث أرقامها للربع الأول من عام 2017، والتي اظهرت أن الخدمة حققت إيرادات مالية بلغت 548 مليون دولار مما شكل انخفاضاً قدره 8 في المئة بالمقارنة مع إيرادات نفس الفترة من العام الماضي، إلا انها تفوقت عن توقعات المحللين الذين توقعوا أن تحقق 512.1 مليون دولار.

وأفادت الشركة عن ارتفاع عدد المستخدمين النشطين شهرياً ليصل إلى 328 مليون، الأمر الذي مثل زيادة قدرها 6 في المئة، الأمر الذي يعد تحسن بالمقارنة مع نسبة النمو 4 في المئة التي ذكرتها الشركة في الربع الأخير.

وواصلت الخدمة التأكيد على معدل نمو المستخدمين النشطين يومياً، وهو مقياس بدأت بتسليط الضوء عليه في العام الماضي، والذي ارتفع بنسبة 14 في المئة خلال الربع الأول من هذا العام أي بزيادة بنسبة 11 في المئة و7 في المئة و3 في المئة على التوالي بالمقارنة مع الأرباع الثلاثة السابقة.

ويبدو أن التحدي مستمر لإقناع المعلنين أن المنصة يمكن ان تساعدهم في جذب انتباه المستخدمين، حيث بلغت عائدات الإعلانات للربع الأول 474 مليون دولار، مما شكل انخفاضاً بنسبة 17 في المئة على أساس سنوي، ويأتي ذلك بعد انخفاض طفيف في إيرادات الإعلانات في الربع الأخير.

وحققت الشركة ارتفاع من حيث تراخيص البيانات التي حالت دون انخفاض الإيرادات لما هو أسوء، حيث صرحت تويتر أن إيرادات البيانات زادت بقيمة 74 مليون دولار أو 17 في المئة بالمقارنة مع الربع نفسه من العام الماضي، الأمر الذي شكل تحسناً عن الزيادة البالغة 14 في المئة التي سجلتها في الربع السابق.

وخسرت تويتر 62 مليون دولار في هذا الربع أو 0.09 دولار للسهم الواحد، الأمر الذي يمثل تحسناً عن مبلغ 80 مليون دولار الذي خسرته في نفس الفترة قبل عام واحد، وتحسن سعر سهم تويتر بنسبة 10 في المئة في التداول اليوم بسبب التفاؤل بأن نمو المستخدمين يسير في الاتجاه الصحيح.

وأوضحت تويتر أنه جرى مشاهدة 800 ساعة من مقاطع الفيديو المباشرة من قبل 45 مليون مشاهد خلال الربع الأول من عام 2017، أي بزيادة قدرها 31 في المئة بالمقارنة مع رقم 600 ساعة فيديو مباشر و31 مليون مشاهد في الربع السابق، وتجدر الإشارة إلى أن 60 في المئة من المشاهدين كانوا من خارج الولايات المتحدة وأن 55 في المئة منهم تحت سن 25 عاماً.