الإمارات الدولة الأكثر تواصلا في العالم على لينكدإن

187

أصدرت شركة “لينكدإن” LinkedIn، التي تملك أكبر شبكة مهنيين على الإنترنت في العالم، أمس الاثنين أرقامًا تُظهر أن دولة الإمارات العربية المتحدة كانت الأكثر اتصالات على الشبكة.

وكشفت أرقام لينكدإن، المملوكة لشركة مايكروسوفت، أن عدد أعضائها بلغ 500 مليون في 200 دولة، 22 مليون منهم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو يعد أول موقع في العالم يضم هذا العدد الضخم من المهنيين.

وقد صُنف أعضاء لينكدإن في الإمارات الأكثر تواصلًا حول العالم، إذ تساعد الشبكة أعضاءها على البقاء مطلعين على الأخبار التي تهمهم ووجهات النظر التي تؤثر على عالم الأعمال. يشار إلى أن لدى كل مستخدم في الإمارات ما معدله 211 مهنيًا.

وأشارت الشركة إلى أن الإمارات تسجل بعضًا من أعلى معدلات الانتشار على مواقع التواصل الاجتماعي في العالم، ولا يتميز المقيمون فيها فحسب بحسن تواصلهم بل بإدراكهم أيضًا لما يمكن أن تفعله شبكة عالمية من المهنيين الشديدي التواصل، وللقيمة التي يستفيد منها كل فرد من القوة العاملة. “فالملفات على لينكدإن ليست مجرد سير ذاتية منشورة على الإنترنت بل أدوات مهمة للترويج للعلامة التجارية الشخصية. فحين يبحث شخص عن فرد معين على الإنترنت، يتصدر ملفه على لينكدإن نتائج البحث ويشكل انطباعًا أولًا بالغ الأهمية”.

ونظرًا إلى ضم الشبكة نصف مليار مهني، تؤكد لينكدإن على أنها تعي مدى الإمكانيات التي تتمتع بها شبكة مهنيين عالمية شديدة التواصل والقيمة التي تعطى لكل عضو من القوة العاملة العالمية هذه، إذ يمكن لأي شخص الوصول الى هذه الشبكة من خلال حساب على لينكدإن.

وأضافت الشركة أنه مع كل مهني جديد يتم التواصل معه، يزيد عدد المهنيين الذين تضمهم شبكة المهني وكذلك الفرص. فكل  عضو يضع بمتناول المهني ما معدله 400 شخص جديد يمكن التعرف إليهم وبناء علاقات مهنية معهم، كما يتيح الوصول إلى أكثر من 500 وظيفة و100 شركة جديدة ربما تبحث عن المواهب والمهارات التي يقدمها المهني.

وفي هذا الإطار، قال علي مطر، رئيس حلول المواهب في لينكدإن في أسواق النمو والشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “نشجع الأعضاء كافة على التواصل مع المهنيين ذوي الصلة بهدف توسيع شبكتهم. ويسعدنا أن تتصدر الإمارات باقي دول العالم لناحية إدراك أهمية وجود شبكة مهنيين متينة على الإنترنت. فالجزء الأكبر من القوة العاملة في الإمارات قدم من خارج الدولة وتسهل لينكدإن على المهنيين حول العالم التواصل مع بعضهم والبقاء على اطلاع على أحدث مستجدات الشركات ذات الصلة والمواضيع التي تهمهم في الأسواق كافة. ويسرنا كذلك بلوغ عدد أعضائنا حول العالم 500 مليون ونتطلع لنرى كيف سيساعدنا تنوعهم في تحقيق هدفنا المتمثل بتوفير فرصة اقتصادية لكل فرد من القوة العاملة”.

وكانت لينكدإن قد أصدرت في شهر كانون الثاني/يناير 2017 لائحة الملفات البارزة في الإمارات، احتفاءً بالمهنيين الذين أدركوا أهمية الاستثمار في علامتهم الشخصية على الإنترنت ونجحوا في تطوير علامة رب عملهم من خلال تعيينهم سفراء لها. فأصحاب هذه الملفات البارزة ينمون شبكات مهنييهم على الإنترنت ويتشاركون آراءهم حول مواضيع تستهويهم.

وتشهد لينكدإن نموًا سريعًا مع تجاوز عدد أعضائها اليوم في الإمارات 3 ملايين و22 مليونًا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. يُذكر أن لينكدإن فتحت مكتبها الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في دبي في عام 2012 وهو مقر إقليمي للأعضاء والعملاء وكانت تضم 5 ملايين عضو في المنطقة.