مايكروسوفت تؤكد إصلاح الثغرات التي كشفت عنها مجموعة “وسطاء الظل”

494

أكدت شركة مايكروسوفت اليوم السبت أنها أصلحت الثغرات الموجودة بنظام التشغيل ويندوز، والتي كشفت عنها التسريبات التي نشرتها أمس مجموعة القراصنة الإلكترونيين المعروفة باسم “وسطاء الظل”.

وكانت مجموعة “وسطاء الظل” قد نشرت أمس ملفات ووثائق قال خبراء أمنيون إنها تكشف عن قيام وكالة الأمن القومي NSA الأمريكية بالوصول إلى نظام التراسل بين المصارف المالية، المعروف باسم “سويفت” SWIFT، مما سمح لها برصد تدفقات مالية بين بعض مصارف الشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية.

وبعدما قالت عملاقة البرمجيات الأمريكية إنها لم تُحذّر بشأن الثغرات من قِبل أي جهة في الحكومة الأمريكية، قامت بالتحقق من الثغرات والتأكد من وجودها وإصلاحها على كافة الإصدارات الحالية المدعومة من نظام ويندوز. ما يعني أن نظامي ويندوز إكس بي وويندوز فيستا اللذين أوقفت الشركة دعمها سيظلان عرضة للاستغلال.

يُذكر أن استجابة مايكروسوفت جاءت بعد ساعات من تحذير خبراء أمنيين، بما في المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأمريكية وصاحب التسريبات الشهير، إدوارد سنودن، الذي قال إن الوكالة NSA لم تُحذر مايكروسوفت بشأن الثغرات.

وقالت مايكروسوفت أمس في بيان لوكالة إنها لم تُحذَّر من قبل أي جزء من الحكومة الأمريكية بأن مثل هذه الملفات قد وُجدت أو سُرقت. وأضافت: “بخلاف الصحفيين، لم يتصل بنا أي فرد أو منظمة فيما يتعلق بالمواد الصادرة عن ‘وسطاء الظل’”.

وأوضحت الشركة في منشور على مدونتها الأمنية أن مستخدمي نظام ويندوز 7 والأحدث في وضع آمن إن هم قاموا بثبيت التحديثات الأمنية التي تطلقها الشركة دوريًا، أما بالنسبة للإصدار الأقدم، بما في ذلك نظامي ويندوز إكس وويندوز فيستا فيجب عليهم الترقية إلى الإصدارات الأحدث.