ماسنجر تتخطى 1.2 مليار مستخدم نشط شهرياً

490

كشفت شركة فيس بوك اليوم الأربعاء عن بلوغ عدد مستخدمي منصتها للتراسل الفوري ماسنجر 1.2 مليار مستخدم نشط شهرياً، ويشكل هذا الرقم 64 في المئة من مجمل مستخدمي الشبكة الإجتماعية البالغ عددهم 1.68 مليار مستخدم نشط شهرياً، بزيادة 4 في المئة بالمقارنة مع الأرقام الصادرة قبل ما يقرب من تسعة أشهر.

وتأتي هذه الأرقام قبل أقل من أسبوع على عقد الشبكة الإجتماعية فيس بوك مؤتمر مطوريها F8 لعام 2017، وتمثل هذه الأرقام الجديدة زيادة من حيث عدد المستخدمين بنسبة 20 في المئة بالمقارنة مع شهر يوليو/تموز 2016 عندما وصل عدد المستخدمين إلى مليار شخص.

ويعتبر ماسنجر في الوقت الحالي متساوياً مع تطبيق التراسل الفوري واتس أب المملوك لفيس بوك من حيث عدد المستخدمين، وأكبر بكثير من معظم التطبيقات الأخرى الموجهة نحو المستهلك المتوافرة في السوق وغير مملوكة من فيس بوك.

وتعزى هذه الزيادة في عدد المستخدمين النشطين شهرياً إلى مجموعة التحديثات التي تم إصدارها خلال الأشهر القليلة الماضية بما في ذلك ميزة قصص ماسنجر Messenger Day وميزة استطلاعات الرأي وميزة الردود السريعة لتشجيع المدفوعات بين الأشخاص الفرديين وإمكانية التبديل بشكل سريع وسهل بين المحادثات الفيديوية والصوتية.

كما لعبت ميزات أخرى دوراً في هذا الأمر مثل توفير صندوق بريد موحد يسمح بإدارة جميع الرسائل عبر ماسنجر وإنستاجرام وفيس بوك للعلامات التجارية وتحديث ميزة الكاميرا ودعم تطبيق المؤثرات الخاصة على الصور والفيديوهات وإضافة دردشة الفيديو الجماعية والمدفوعات الجماعية وردود الفعل والاقتراحات عبر المساعد الذكي M.

وقد تقنع فيس بوك عبر رؤية استمرارية الزخم التصاعدي لماسنجر بجلب الإعلانات إلى المنصة، وتختبر الشركة حالياً هذا الخيار ضمن نطاق ضيق وعبر مجموعة من الأشخاص في تايلاند وأستراليا، حيث يشاهدون إعلانات على الشاشة الرئيسية لتطبيق التراسل الفوري، مع وجود فرصة كبيرة لتوسيع هذا الأمر في المستقبل القريب.

ويبرهن رقم 1.2 مليار مستخدم نشط شهرياً على فكرة أن منصة ماسنجر أصبحت جزء لا يتجزأ من حياة الكثير من الأشخاص، وأشارت فيس بوك في شهر يوليو/تموز الماضي إلى أن المكالمات الصوتية من خلال ماسنجر تمثل 10 في المئة من جميع المكالمات عبر بروتوكول الإنترنت VoIP.

وعملت الشبكة الإجتماعية على توفير دعم كبير لمنصة ماسنجر مما جعلها تصبح أكثر من مجرد تطبيق للتراسل كما كانت حتى ماضي قريب، وتتجه جميع العيون في مؤتمر F8 الأسبوع المقبل لرؤية كيفية سير شركة التواصل الإجتماعي قدماً مع منصة ماسنجر لمواصلة زيادة جمهورها واقناع المستخدمين بقضاء وقت أكبر ضمنها.