جلوبال-آي بي تعلن عن اختيار “سبيس إكس” لإطلاق قمرها الصناعي جي سات–1 بسعة 150 جيجابايتا

70

أعلنت اليوم “جلوبال-آي بي كايمان” Global-IP Cayman، وهي شركة الاتصالات الفضائية التي تهدف لتوفير شبكة إنترنت فعالة من حيث التكلفة وخدمات مرتبطة ذات قيمة مضافة في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، أنها وقعت اتفاقية لخدمات الإطلاق مع شركة “سبيس إكسبلوريشن تكنولوجيز” (المعروفة بـ “سبيس إكس”) بهدف إطلاق “جي سات-1″، وهو أول أقمارها الصناعية المخصصة للاتصالات. و”جي سات-1” هو قمر صناعي عالي الوتيرة (“إتش تي إس”) ذو سعة تبلغ 150 جيجابايتًا، وهو قيد الإنشاء حاليًا من قبل شركة “بوينج”.

وسيُطلِق صاروخ “فالكون 9” المصنّع من قبل شركة “سبيس إكس” قمر “جي سات-1” الصناعي. ومن المقرر أن تنتهي عملية انتشاره في الربع الرابع من عام 2018 وسيُطلِق قمر “جي سات-1” الصناعي في مساره الثابت بالنسبة للأرض قبالة ساحل أفريقيا الغربي. وستكون لقمر “جي سات-1” فترة لبعثته تبلغ 15 عامًا.

وقال إميل يوسف زاده، الشريك المؤسس لشركة “جلوبال-آي بي”: “يمثل اتفاقنا مع ’سبيس إكس‘ استكمالًا لإنجاز رئيسي آخر نحو جعل منصة الخدمات المبتكرة خاصتنا جاهزة للعمل لخدمة سوق متنامية ذات انتشار متخلف لشبكة الإنترنت”.

وقال جوين شوتويل، الرئيس والمدير التنفيذي لشؤون العمليات في شركة “سبيس إكس”: “يسرنا أن نتشارك مع ’جلوبال-آي بي‘ في هذه المهمة الهامة. وحالما يتم نشره بالكامل، سيوسع هذا القمر الصناعي خدمات الإنترنت عبر أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، ليفيد كلًا من الشركات والمستهلكين على حد سواء”.

وأشار يوسف زاده إلى أن: “أول قمر صناعي عالي الوتيرة ’إتش تي إس‘ من ’جلوبال-آي بي‘ سيغطي المناطق عبر أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى التي يبلغ مجموع عدد سكانها ما يفوق 800 مليون نسمة. ونحن نتصور أن استثمارنا في هذا المشروع سيزيد انتشار الإنترنت عبر المنطقة وسيساهم إلى حد كبير في النمو الاقتصادي لجميع البلدان التي سنخدمها”.

وتجدر الإشارة إلى أن “جلوبال-آي بي” تأسست في جزر كايمان، ولها عمليات في كاليفورنيا ودبي. وتتمثل رؤية الشركة في أن تكون محفزًا لإيجاد نقلة نوعية في كيفية الوصول إلى شبكة الإنترنت واستخدامها في أفريقيا.