سوني تعلن عن أفضل صورة فوتوغرافية لعام 2017 في الجوائز الوطنية الإماراتية

1٬226

أعلنت لجنة التحكيم التابعة لجوائز سوني العالمية للتصوير الفوتوغرافي 2017 أخيرًا عن الفائز ضمن فئة الجوائز الوطنية الإماراتية، حيث حصد مصطفى جندى الجائزة الأولى عن صورته الفردية التي تحمل اسم “النقل”.

وتُعد جوائز سوني للتصوير الفوتوغرافي أكبر مسابقة تصوير فوتوغرافي في العالم، كما تعتبر فئة الجوائز الوطنية برنامجًا عالميًا يستهدف كافة المصورين، ويهدف إلى تكريم أفضل صورة فوتوغرافية يتم التقاطها من قبل المصورين المحليين في 65 دولة.

ويقيم الفائز مصطفى جندي، الذي يحمل الجنسية السورية، في إمارة أبوظبي. وتعكس صورته الفائزة “النقل” ما شهدته دولة الإمارات العربية المتحدة من تطور سريع إلى جانب النهج الإبداعي التي تتبناه مع الحفاظ على هوية الدولة وتراثها الثقافي.

وتعقيبًا على فوزه بالجائزة، قال جندي: “قمت بالتقاط هذه الصورة بإمارة أبوظبي في شهر سبتمبر من العام الماضي، والأمر الذي جذب اهتمامي وأسرني هو الرسومات الموجودة على الحائط التي عكست ثقافة الإمارات في ظل التطور الكبير الذي شهدناه جميعًا. وبعد ذلك، أحضرت ابني مرتديًا اللباس الإماراتي الذي يحبه كثيرًا، وطلبت منه أن يلعب بسيارته الصغير تحت الرسومات. وتحتل هذه الصورة أهمية كبيرة، حيث تبرز التقدم الهائل الذي أحرزته الدولة والإبداع والابتكار التي انتهجته في ظل حرصها على الحفاظ على تراثها الثقاقي”.

ويعمل جندي كصحفي منذ العام 2006، وبدأ بمزاولة هواية التصوير منذ ما يقارب 10 سنوات. ودفعه شغفه الكبير في هذا المجال إلى حضور العديد من الدورات التدريبية لصقل مهاراته وتعزيز مداركه الفكرية إلى جانب تعلم تقنيات جديدة. وقد بدأ بالمشاركة في المسابقات في مجال التصوير منذ 3 سنوات وحصل على العديد من الجوائز.

وقد مُنح المركزين الثاني والثالث ضمن فئة الجوائز الوطنية الإماراتية إلى كل من رياس محمد (المركز الثاني) عن صورته “يوم جديد يبدأ”، ودون فرديناند تابون (المركز الثالث) عن صورته “الأمنية”.

وجدير بالذكر أنه سيتم عرض الأعمال الفائزة ضمن فئة الجوائز الوطنية بجانب الأعمال الفائزة الأخرى ضمن فئات جوائز سوني العالمية للتصوير الفوتوغرافي بالإضافة إلى الصور المؤهلة للفوز خلال معرض مارتن بار & جوائز سوني العالمية للتصوير الفوتوغرافي في لندن ابتداءً من 21 نيسان/أبريل حتى 7 أيار/مايو 2017؛ كما سيتم نشر تلك الأعمال في كتاب الفائزين السنوي.