هل ترغب بتوفير المال عند شراء حاسب محمول ؟ إذن تخلى عن هذه المزايا

328

إن كنت تعتزم شراء حاسب محمول (لابتوب) جديد وترغب في نفس الوقت بتوفير المال أو الميزانية المخصصة للشراء محدودة، فيمكنك الاستغناء عن بعض المزايا التي من شأنها توفير المال عليك خصوصاً إن كنت ترغب بالاعتماد على الحاسب ضمن الاستخدام الطبيعي.

لذا إليك 5 مزايا يُمكنك الاستغناء عنها في حال رغبتك بتوفير المال عند شراء حاسب محمول جديد:

دقة شاشة أعلى من المألوف

بدون شك فإن الشاشات ذات الدقة الفائقة توفر صورة أكثر وضوحاً وحدة، لكن مع حاسب محمول بشاشة تتراوح ما بين 13 إلى 15 بوصة قد لا تكون هذه الفروقات واضحة.

لذا يُمكنك توفير مبلغ من المال عند الاعتماد على شاشة بدقة 1080 * 1920 بيكسل (Full HD) أو أقل إن أردت، في حين أن الشاشات بدقة 2560 * 1440 بيكسل (WQHD) أو بدقة 3840 * 2160 بيكسل (4K) ستكلفك زيادة إضافية كبيرة على المبلغ المخصص للشراء.

شاشة لمس

شاشات الحواسيب المحمولة التي تعمل باللمس تعتبر لغاية الآن فكرة غير مفضلة بالنسبة لأغلب المستخدمين، طبعاً باستثناء الحاجة لها في الحواسيب الهجينة التي تجمع بين الحاسب اللوحي والمحمول وهذه مسألة أخرى.

أما إن كنت ترغب بشراء حاسب محمول تقليدي فابتعد تماماً عن شاشات اللمس فبخلاف التكلفة الإضافية ( حوالي 50 دولار أمريكي) هناك عيوب أخرى لهذه الشاشات مثل تقليل عمر البطارية.

سعة تخزين داخلية مرتفعة

بات بالإمكان اليوم الاعتماد على بعض الخدمات السحابية التي تعتبر وسيلة أضمن وأكثر أمناً للاحتفاظ بملفاتك، فخدمة مثل صور جوجل يمكن الاعتماد عليها لتخزين صورك سحابياً وتوفير مساحة ضخمة على حاسبك.

وبالتالي فإن مساحة 265 جيجابايت قد تكون كافية لاحتياجاتك، بينما ستكون تكلفة الاعتماد على قرص بسعة 512 جيجابايت أو 1 تيرابايت مرتفعة جداً.

ذاكرة وصول عشوائي مرتفعة

ذاكرة الوصول العشوائي RAM تُعتبر أحد العوامل المهمة المؤثرة في أداء الجهاز وضمان تشغيل البرامج والعمل عليها بسرعة ومرونة.

مع ذلك فإن الاعتماد على ذاكرة وصول عشوائي 8 جيجابايت تُعتبر مناسبة جداً لأغلب المستخدمين، في حين أنك ستضطر لدفع مبالغ إضافية عند اعتمادك على ذاكرة 16 أو 32 جيجابايت.

مع العلم أنك في حالة الاستخدام الطبيعي لن تلاحظ الفرق الواضح في الأداء بين 8 و16 إلا إن كنت تستخدم برامج رسومات متقدمة وغيرها من المهام المتخصصة.

كرت شاشة خارجي

إن كنت لا تخطط لتنزيل ألعاب الفيديو على الحاسب المحمول أو القيام بمهام احترافية كتحرير الفيديو المتقدم أو أي مهام لا تتطلب بطاقة رسومات مرتفعة، فيمكنك الاستغناء عن هذا الخيار والاعتماد على كرت الشاشة الداخلي فقط وتوفير مبلغ من المال.