جارتنر: 30% على الأقل من مشاريع الثورة الصناعية الرابعة ستحصل على خوارزميات للعمل بحلول عام 2020

بعد التوجه المتزايد نحو ما بات يعرف بالثورة الصناعية الرابعة أو “الصناعة 4.0” التي ظهرت منذ أكثر من خمس سنوات، بدأت العديد من الشركات ببعض مشاريع الصناعة 4.0 الواعدة، إلا أن هناك مجموعة من التحديات التي تواجه هذه المشاريع أبرزها مسألة استخدام الخوارزميات التي تعد القلب النابض لهذه المشاريع وفقًا لمؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر.

وتوقعت جارتنر أن ما لا يقل عن 30% من مشاريع الصناعة 4.0 ستحصل على هذه الخوارزميات من أسواق الخوارزميات الرائدة بحلول العام 2020، وهو ارتفاع كبير مقارنة بما كان عليه في عام 2016 حيث بلغ أقل من 5 %.

وفي معرض تعليقه على الموضوع، قال توماس اوستريتش، نائب المدير العام لدى جارتنر:” تواجه مشاريع الصناعة 4.0 تحديين كبيرين، الأول أن هذه المشاريع تحتاج في ظل وجود عالم متصل كليًا بنظم مادية سيبيرانية إلى التعامل مع الحجم الهائل والسرعة الآنية والتنوع الكبير في البيانات. أما التحدي الثاني فيتمثل في الدفع قدمًا نحو ابتكارات جديدة ومميزة في هذا المجال تظهر الحاجة إلى تطوير خوارزميات جديدة، ما يجعل من الخوارزميات نبض مبادرات الصناعة 4.0″.

وأضاف السيد أوستريتش إن تطوير خوارزميات جديدة تتطلب مهارات وكفاءات لا تتوفر لدى معظم الشركات في الوقت الحالي، حيث تقوم هذه الشركات بتوظيف مزودي الخدمات إلى جانب استخدامها الأسواق الخوارزمية بهدف الإسراع بعملية التطوير.

الخوارزميات المعاد استخدامها من شأنها تقليل الوقت الذي تستغرقه عمليات التطوير

بدأ موردوا البرامج التحليلية في إنشاء أسواق لمكونات البرمجيات، مثل الخوارزميات التحليلية، لتحقيق المزيد من المرونة والخيارات للمستخدمين النهائيين. وستوفر هذه الأسواق مزايا اقتصاد التطبيقات ضمن قطاع تطوير البرمجيات، التي سيكون لها أثر كبير في خفض تكاليف توزيع هذه البرمجيات إضافة إلى تحسن الوصول والنفاذ إلى آلاف الخوارزميات المتاحة إن لم يكن الملايين منها.

وتقدم أسواق الخوارزميات خوارزميات قابلة لإعادة الاستخدام تساعد المؤسسات على تسريع عمليات التطوير ومواكبة التغيرات التحويلية التي ظهرت مع بروز الأعمال الرقمية. وأضاف أوستريتش: “إن إعادة استخدام الخوارزميات المعاد بناؤها وتطبيقها على حالات معينة يقلل بشكل ملحوظ من الوقت اللازم للتطوير، ويقدم مكتبة مهمة ستنمي من مهارات وخبرات فرق التطوير داخل المؤسسات”.

واختتم أوستريتش قائلًا: “نحن نشجع مدراء أمن المعلومات على تشكيل مجموعة عمل مع قادة البيانات والتحليلات لتقييم أسواق الخوارزميات، ومن ثم إنشاء مكتبة خاصة بهم من الخوارزميات والمفيدة”.

تحديث وتحويل حلول تخطيط موارد المؤسسات إلى قاعدة صلبة للصناعات 4.0

يقوم أوائل متبني للصناعة 4.0 بتجديد حلولهم لتخطيط موارد المؤسسة. وترتبط أنظمة تخطيط موارد المؤسسات بالبنية التحتية لتقنية إنترنت الأشياء، والتي تتكون من أجهزة الاستشعار والمحركات، وبرمجيات وسيطة لجمع وتخزين البيانات، والتطبيقات والتحليلات لاتخاذ القرارات وإطلاق الإجراءات.

وأشارت جارتنر إلى أن 50% من الأعمال التي قامت بتجديد مضمون تخطيط موارد المؤسسات لديها، وترحيل البنية التحتية الخاصة بإنترنت الأشياء إلى منصة موحدة، ستزيد من تفاعل العملاء بأكثر من 20 % بحلول عام 2020.