ماريسا ماير تحصل على ملايين الدولارات رغم فضائح الاختراق

358

كشفت شركة ياهو العاملة في مجال الإنترنت عبر بيان دوري نشرته يوم أمس الاثنين إمكانية حصول الرئيسة التنفيذية للشركة ماريسا ماير على حزمة المظلة الذهبية البالغة قيمتها نحو 23 مليون دولار بعد إغلاق عملية استحواذ شركة فيريزون Verizon عليها في حال طردها أو تركها للعمل لسبب وجيه في غضون سنة.

وتعرضت أنظمة الشركة مرات عديدة للاختراقات في العامين الماضيين، وأصبح من الصعب تتبع مدى تسرب البيانات الخاصة بمستخدمي الشركة، حيث جرى الكشف في عام 2016 عن تعرض 1.5 مليار حساب مستخدم للخطر، وأظهرت معلومات لاحقه وجود 32 مليون حساب إضافي تعرض للخطر في هجوم منفصل.

كما تعرض عدد غير محدد من الحسابات للخطر تبعاً لهجمات الاختراق التي ترعاها حكومات في عام 2015، مما دفع شركة فيريزون للسعي من أجل الحصول على خصم بقيمة 925 مليون دولار من قيمة الصفقة الكلية بسبب تلك الخروقات الأمنية المتكررة التي بدأت في عام 2013 و2014.

وقد وافقت شركتا فيريزون وياهو في وقت لاحق على إعطاء فيريزون تخفيض بقيمة 350 مليون دولار من القيمة الكلية للصفقة البالغة 4.48 مليار دولار، بعد أن كانت تطالب تخفيض قيمته 925 مليون دولار، على أن يجري تغيير الجزء المتبقي من شركة ياهو غير المستحوذ عليه من قبل فيريزون إلى اسم Altaba.

وبحسب البيان تحصل ماير، التي أعلنت في وقت سابق عن تحملها نتيجة ما حصل تبعاً لكونها الرئيسية التنفيذية للشركة أثناء وقوع تلك الاختراقات، في حال طردها من دون سبب أو مغادرتها منصبها لسبب وجيه في غضون سنة من التغيير على 3 ملايين دولار نقداً و20 مليون دولار على شكل قيمة أسهم صادرة عن الشركة.

وأصدرت ماريسا ماير اعتذار عندما تم الكشف علناً عن تلك الاختراقات والمشاكل التي تعرضت لها الشركة وأدت إلى تعريض معلومات أكثر من مليار حساب مستخدم للخطر تبعاً لتلك الاختراقات، ووافقت ماير على التخلي عن مكافأتها السنوية للعام الماضي وإعادة توزيعها بين موظفي ياهو بدلاً من ذلك.

صفقة اليوم .. الأكثر مبيعًا
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد