إنتل توافق على شراء شركة MobilEye لتقنيات القيادة الذاتية مقابل 15 مليار دولار

وافقت شركة إنتل اليوم على شراء “موبايل آي” MobilEye، وهي شركة إسرائيلية متخصصة في مجال تقنيات القيادة الذاتية مقابل 15.3 مليار دولار أميركي، وذلك في أكبر صفقة على الإطلاق لشركة تقنيّة إسرائيلية.

وتعد الصفقة، التي تقدر قيمتها بـ 63.54 دولارًا أميركيًا للسهم الواحد نقدًا، الكبرى في العالم لشركة متخصصة تمامًا في قطاع القيادة الذاتية، إذ تشكل شركة “موبايل آي” نحو 70% من السوق العالمي لأنظمة مساعدة السائقين ومقاومة التصادم.

ومن جانبها، قالت عملاقة الرقائق الإلكترونية العالمية إنها تتوقع إتمام صفقة الشراء خلال الأشهر التسعة المقبلة. وترتبط الشركتان بعلاقة تعاون مع شركة صناعة السيارات الألمانية “بي إم دبليو” على مشروع لإطلاق أسطول مكون من 40 سيارة ذاتية القيادة إلى الطرقات خلال النصف الثاني من العام الحالي.

وكانت شركة “موبايل آي” تعتمد لنحو عشر سنوات على شركة صناعة الرقائق الإلكترونية الإيطالية الفرنسية STMicroelectronics لإنتاج رقائق كانت تبيعها للعديد من كبرى شركات صناعة السيارات العالمية، للأنظمة الحالية التي تعد الجيل الثالث من أنظمة مساعدة السائقين.

وفي حين كانت الشركة الإسرائيلية تتعاون مع بي إم دبليو، تعاونت أيضًا مع إنتل لإنتاج الجيل الخامس من الرقائق الإلكترونية التي تهدف لاستخدامها في السيارات ذاتية القيادة تمامًا، ومن المقرر أن يتم تسليمها في عام 2021.

وركزت شركة “موبايل آي”، التي تأسست في عام 1999، على الحد من الإصابات والوفيات الناجمة عن الحوادث المرورية. وبعدما تلقت استثمارًا بقيمة 130 مليون دولار أميركي في عام 2007 من “جولدمان ساكس”، أُدرجت  في بورصة نيويورك في عام 2014. وتُقدّر قيمتها السوقية حاليًا بنحو 10.6 مليارات دولار.

يُشار إلى أن شركة كوالكوم المتخصصة في إنتاج الرقائق الإلكترونية أيضًا أبرمت صفقة مشابهة أواخر شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، إذ أعلنت شراء “إن إكس بي” NXP لأشباه الموصلات، وذلك مقابل 47 مليار دولار أميركي، وكانت الصفقة الكبرى قيمةً في سوق أشباه الموصلات، بما يجعل كوالكوم المورد الرئيسي لسوق رقائق السيارات.

ومن المتوقع أن تتم صفقة الشراء بين كوالكوم و NXP في وقت لاحق من العام الحالي، بشرط الحصول على الموافقات التنظيمية والمساهمين، الأمر الذي سيخلق أكبر محفظة في قطاع أجهزة الاستشعار والشبكات وغيرها من العناصر الحيوية للقيادة الذاتية.