×
×

فيس بوك: مشاهدة الفيديو عبر الإنترنت في الإمارات زادت خلال 2016 بنسبة 79%

المستخدمون في الإمارات يفضلون الأجهزة المحمولة على الحواسب الشخصية لمشاهدة الفيديو

كلّفت وحدة Facebook IQ شركة الأبحاث “كنتار ميديا” لإجراء تجربة مختبر بيومتري، ودراسة شملت 1999 شخصًا بعمر 18 سنة وما فوق من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة ممّن يشاهدون مقاطع الفيديو القصيرة بانتظام على شبكة الإنترنت.

وكشف البحث عن خمسة توجهات أساسية متعلقة بمشاهدة الفيديو عبر الإنترنت، نصّ الأول منها على أن الهواتف الذكية تعزز زخم استهلاك الفيديو، إذ أشار المشاركون في الاستطلاع من دولة الإمارات العربية المتحدة إلى أنهم يشاهدون الفيديو يوميًا على الهاتف المحمول بمعدل 1.4 أكثر من المشاهدة على جهاز الحاسوب.

وأظهر البحث أن مدة الانتباه غدت قُصْرى، إذ يُفضل 77% ممن شملهم الاستطلاع مشاهدة الفيديو التي لا تتجاوز مدته العشر دقائق. وكذا أصبحت المشاهدة لفترات طويلة عادة بديهية، إذ يشير 65% من جيل الألفية الذين شملهم الاستطلاع أنهم يشاهدون أعدادًا كبيرة من مقاطع الفيديو على نحو متتابع ويفعل 60% منهم ذلك دون أن يلاحظوا.

وكشف البحث أيضًا عن أن سياق المحتوى لا يزال أولوية، إذ أشار المشاركون في تجربة المختبر من المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة أن مشاهدة مقاطع الفيديو على إنستاجرام تولد مشاعر البهجة والتحفيز بمعدل 1.80 أكثر من مشاهدة المحتوى نفسه على المنصات الرقمية الأخرى.

ووفقًا لنتائج البحث، فإن الابتكار والحركة في المحتوى ترفع درجة الانتباه، إذ أفاد المشاركون في المختبر من المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة، بأنهم يشاهدون الفيديو لمُدَدٍ طولى بمعدل 5 مرات مقارنة بالمحتوى الثابت على فيس بوك وإنستاجرام.

أما بالنسبة لما تعنيه هذه النتائج بالنسبة للمسوقين؟ فقد قالت فيس بوك: “باختصار، تعتبر مشاهدة الفيديو على شبكة الإنترنت مسألة لا تقاوم عمليًا. لذلك، أصبح الأمر متروكًا للشركات المعلنة لأخذ الخطوة المناسبة في اللحظة الحاسمة والتحرك لدمج رسائل الفيديو في حملاتها التسويقية”.

ولتمكين المسوقين من دمج رسائل الفيديو في حملاتهم التسويقية، فقد قدمت فيس بوك عددًا من التوصيات، بما في ذلك ضرورة إعداد محتوى الفيديو الخاص بالأجهزة المحمولة، فمع أنه قد يتشتت انتباه المتلقي عند مشاهدة الفيديو، ولكن المحتوى على الجهاز المحمول يحل هذه المشكلة، فقد أشار نحو نصف الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع أنه من الأسهل الانتباه تمامًا لمقطع الفيديو عند استعراضه على الهاتف الذكي (مقارنة بالحاسوب المكتبي). لذا “قدموا محتوى فيديو مبدع وجذاب قابل للاستعراض بمثالية على الأجهزة المحمولة ليظهر في شريط الأخبار لدى المستخدمين لجذب اهتمامهم وتحفيز فضولهم”.

وتوصي فيس بوك المسوقين أيضًا بتصميم مقاطع فيديو قصيرة وذات محتوى محدد ومميز، إذ أشار أكثر من “شخص من أصل 3 أشخاص” ممن شملهم الاستطلاع أن رؤية شعار العلامة التجارية التي يحبونها في الفيديو قد يجعلهم يتوقفون عن متابعة التصفح بغرض مشاهدة الفيديو. لذا “احرصوا على جذب الانتباه بسرعة واستعراض علامتكم التجارية ورسائلكم الأساسية بشكل بارز في مقدمة المحتوى”.

وتعتقد فيس بوك أن تصميم المحتوى مع عنصر المفاجئة وبثّ البهجة ضروري للمسوقين، إذ كشف البحث أن أعين المستخدمين لا تقاوم مشاهدة الصيغ الجديدة للمحتوى والمشاهد المحمولة والغامرة، إذ أفاد المشاركون في تجربة البحث أنهم يحدقون لمدة طولى بخمس مرات في الفيديو مقارنة بالمحتوى الثابت ومُدَد طولى بنسبة 40% لمشاهدة الفيديو بصيغة 360 درجة مقارنة بالفيديو العادي. “لبناء علاقات دائمة ومميزة مع العملاء، جربوا استخدام صيغ جديدة من مقاطع الفيديو المباشرة إلى مقاطع فيديو 360 درجة لمعرفة الصيغة الأنسب لعلامتكم التجارية وأهداف حملتكم التسويقية”.

  • 261868
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news