لعنة احتراق الهواتف تصل إلى آبل

546

 

بدأت شركة آبل تحقيقاتها بخصوص التقارير التي تفيد باحتراق هاتف آيفون 7 بلس واشتعال النيران فيه وتصاعد الدخان منه بشكل تلقائي فيما يبدو بسبب مشكلة في البطارية، وذلك بعد قيام صاحبة الهاتف بنشر فيديو يوضح عملية الاحتراق وتصاعد الدخان عبر حسابها على منصة التدوين المصغرة تويتر.

وأوضحت صاحبة الهاتف برينا أوليفاس من توكسون أريزونا بانها تفاجأت بتصاعد الدخان أثناء نومها من هاتفها الذي الذي لم تستعمله لبضعة أيام، وأن المشاكل بدأت قبل ذلك بيوم مع هاتفها، الذي اشترته من شركة سبرينت في شهر يناير/كانون الثاني، حيث انه لم يعمل.

ودفعها هذا الأمر لأخذ الهاتف إلى متجر آبل حيث جرى فحصه من قبل الموظفين واخبارها بأن كل شيء على ما يرام، وعاد الهاتف للعمل بشكل طبيعي مرة أخرى، وجرى مشاهدة مقطع فيديو الاحتراق أكثر من 1.26 مليون مرة وحصل على أكثر من 18 ألف عملية إعادة تغريد لمشاركته ومئات الرودود.

وتغير هذا الأمر صباح اليوم التالي بحسب كلام صاحبة الهاتف، عندما اشتعلت النار بهاتفها، وبدأ الدخان بالتصاعد كما سمعت أصوات تصدر منه وازدادت كمية الدخان الصادرة منه، وقالت انها أعطت الهاتف لشركة آبل، وانها تجري اختبارات لمعرفة سبب ذلك.

وتعتبر هذه الحادثة ليست الأولى التي تتعلق بهواتف آيفون 7 وبطاريته، حيث ادعى في شهر اكتوبر/تشرين الأول الماضي شخص استرالي ان هاتفه آيفون 7 قد اشتعلت النيران فيه ودمرت سيارته.

ويجلب هذا الفيديو للأذهان الذكرى المتعلقة بهواتف جالاكسي نوت 7 التي جرى استدعاؤها بعد أن بدأت تتكرر مشاكل الاحتراق والانفجار في عدة أماكن من العالم، وعمدت شركة سامسونج إلى سحب جميع الأجهزة من جميع أنحاء العالم وأجرت تحقيقاتها التي كشفت وجود مشكلتين في البطاريات المستعملة.