فيس بوك مجبرة على دفع 500 مليون دولار

أمرت هيئة محلفين أمريكية في ولاية تكساس يوم أمس الاربعاء شركة فيس بوك والشركة التابعة لها للواقع الافتراضي Oculus بدفع مبلغ 500 مليون دولار إلى شركة ZeniMax Media الناشر لألعاب الفيديو التي تقول أن Oculus  سرقت تقنيتها، وذلك بعد فوزها بالدعوى القضائية.

ووجدت هيئة المحلفين في المحكمة الاتحادية في دالاس بأن شركة Oculus، التي استحوذت عليها فيس بوك عبر صفقة بقيمة 2 مليار دولار في عام 2014، استخدمت التعليمات البرمجية من حواسيب ZeniMax لإطلاق نظارتها للواقع الإفتراضي Rift.

وادعت الشركة الناشرة لألعاب الفيديو بأن بالمر لوكي المؤسس المشارك لشركة Oculus قد انتهك اتفاقية عدم الإفصاح NDA التي تعرف أيضاً باسم اتفاق السرية CA الموقعة بين الشركتين في سبيل بناء نموذج أولي من نظارة الواقع الافتراضي Oculus Rift.

وقد شارك مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي لشركة فيس بوك في تلك المحاكمة لتقديم شهادته، فيما طالبت شركة ZeniMax بأضرار تقدر بحوالي 6 مليار دولار، وقد واجه زوكربيرج أثناء المحاكمة اتهاماً بانه تسرع أثناء عملية الاستحواذ.

وزعمت شركة ZeniMax بأن أحد مصممي الألعاب الذي يدعى جون كارماك قد طور الأجزاء الأساسية من تكنولوجيا Rift عندما كان يعمل في شركة تابعة لشركة ZeniMax، وأن Oculus وظفت كارماك في عام 2013.

وأشاد روبرت ألتمان الرئيس التنفيذي لشركة ZeniMax بالحكم القضائي، وقال في بيان أن شركته تدرس إمكانية استصدار أمر لمنع فيس بوك وOculus من استخدام التعليمات البرمجية الخاصة بشركته.

وقضت هيئة المحلفين بأن أياً من المتهمين لم يختلس الأسرار التجارية لشركة ZeniMax، إلا انها وجدت أن Oculus قد استخدمت تعليمات برمجية تنتهك بشكل مباشر حقوق النشر والتأليف التابعة لشركة ZeniMax.

وصرحت شيريل ساندبرج الرئيسية التنفيذية للعمليات في فيس بوك بأن هذه الدعوى لا تعتبر أمراً جوهرياً يخص أعمال فيس بوك، وأضافت “لقد خاب أملنا في بعض بنود القرار ونحن ندرس خياراتنا للاستئناف”.