أندي روبين يأمل بإعادة اختراع الهاتف الذكي

يستعد أندي روبين الشريك المؤسس لنظام تشغيل الأجهزة المحمولة أندرويد للعودة بشكل جديد إلى سوق الهواتف الذكية ويأمل أندي بإعادة اختراع الهاتف الذكي عبر هاتف محمول رائد جديد يتوقع أن يتم إطلاقه في وقت لاحق من هذا العام، وذلك وفقاً لتقرير جديد نشرته وكالة بلومبرغ.

ويحاول أندي أن يظهر للعالم الكيفية التي يجب أن يبدو عليها الهاتف الذكي في المستقبل القريب، وكان قد حاول ذلك سابقاً عبر تأسيسه لشركة Danger المتخصصة في تصميم الأجهزة والبرامج والخدمات للأجهزة المحمولة، والتي أطلقت هاتف ذكي يحمل اسم Danger Hiptop.

واستحوذت شركة مايكروسوفت على شركة Danger بتاريخ 11 فبراير/شباط عام 2008 بسعر يصل إلى حوالي 500 مليون دولار أمريكي، ليكرر أندي المحاولة عبر مشاركته في تأسيس نظام تشغيل الأجهزة المحمولة المسمى أندرويد في عام 2003.

وقامت شركة جوجل في عام 2005 بشراء النظام التشغيلي والعمل على تطويره وضمت أندي إلى صفوف موظفيها، وترك أندي العمل في شركة جوجل في عام 2014 بعد قضاءه تسع سنوات فيها.

ويعمل أندي حالياً وبحسب التقرير على بناء شركة جديدة تحمل اسم Essential، والتي تعمل في مجال الهواتف الذكية الرائدة فضلاً عن غيرها من الاجهزة الاستهلاكية بما في ذلك منتجات المنزل الذكي.

ويسلط التقرير الضوء على عمل الشركة على تقديم هاتف ذكي رائد بشاشة ذات حواف منحنية من الجهتين بدون وجود للحواف التي تحيط بشاشة العرض والذي يفترض أن ينافس هواتف رائدة أخرى موجودة في السوق مثل آيفون 7 جالاكسي إس 7 وبيكسل.

وتضم الشركة، التي يستعد أندي للإعلان عنها رسمياً ويشغل فيها منصب الرئيس التنفيذ، حوالي 40 موظفاً عملوا سابقاً في شركة آبل وجوجل وألفابت، وناقشت الشركة خططها للهاتف الذكي مع الشركات المشغلة خلال معرض الإلكترونيات الإستهلاكية الأخير CES 2017.

وتهدف شركة Essential إلى إطلاق هاتفها الجديد في منتصف عام 2017، وتجري حالياً مناقشات مع شركة فوكسكون لتصنيع هذا الهاتف، حيث تمتلك الشركة نموذجاً واحداً على الأقل لهاتف مع شاشة أكبر حجماً من تلك الموجودة في هاتف آيفون 7 بلس إلا أن الحجم الكلي للهاتف أصغر من هاتف آبل بسبب عدم حواف الشاشة التي لا وجود لها.

ويتميز تصميم الهاتف بحواف معدنية وجهة خلفية من السيراميك، شبيه بالسيراميك المستخدم من قبل شركة شاومي في هاتفها العامل بنظام أندرويد Mi Mix، مما يشكل خروجاً عن معظم الأجهزة المحمولة التي تستخدم المعادن والزجاج والبلاستيك.

وتجري الشركة تجاربها على ميزة تشابه ميزة اللمس ثلاثي الأبعاد، والتي من شأنها أن تسمح للهاتف الذكي بالكشف عن مستويات مختلفة من الضغط عند لمس المستخدمين للشاشة.

ووفقاً لأحد الأشخاص المطلعين يعمل مهندسي الشركة على تطوير موصل مغناطيسي خاص بهم يقدم وظيفة مزدوجة تتمثل بشحن بطارية الهاتف وتوسيع نطاق وظائف الهاتف ودعم النظام البيئي المتمثل بإمكانية إضافة ملحقات واكسسوارات طرف ثالث للهاتف بما في ذلك كاميرا 360 درجة.