7 اتجاهات كبرى سوف تهيمن على CES 2017

يستعد العالم التقني بمختلف مجالاته هذا الأسبوع لمتابعة فعاليات انعقاد المعرض السنوي الأكبر للإلكترونيات الإستهلاكية CES 2017، حيث يجتمع حوالي 200 ألف شخص من الهواة والمتخصصين ضمن هذا المعرض المخصص للصناعة التقنية الذي تقام فعالياته في لاس فيغاس الأمريكية من 5 إلى 7 يناير 2017، ونحاول في هذا التقرير توضيح كل ما قد يحتاج القارئ إلى معرفته.

وتعتبر هذه السنة الذكرى السنوية الـ 50 لهذا المعرض التجاري التقني، مما قد يعني ظهور العديد من المنتجات والخدمات التي يظهر بانها مستوحاة وقادمة من أفلام الخيال العلمي لعام 1967 مثل السيارات ذاتية القيادة والمساعدات الصوتية الشخصية والطائرات بدون طيار المزودة بكاميرات.

ويجري عرض عدد كبير من الأدوات والمنتجات الجميلة والغريبة، والتي بدت غير قابلة للتصديق عندما استخدمتها شخصيات مثل جميس بوند وكابتن كيرك في ستينيات القرن، ضمن معرض CES، حيث يمكن غالباً شراء مثل تلك المنتجات في الوقت الحالي بينما قد تتوفر باقي المنتجات للشراء في وقت قريب جداً.

وجرى خلال السنوات القليلة الماضية عرض مجموعة كبيرة من تلك التكنولوجيا، وينظر إلى معرض CES على انه افضل عملية رؤية لتطور تلك الاتجاهات التقنية وما الاتجاهات الكبيرة التي سنراها تتطور خلال الثلاث أو الخمس سنوات القادمة من تقنيات حالية نضجت أكثر أو تقنيات جديدة تعرض لأول مرة.

تقنيات المنازل الذكية في كل مكان

يتوقع ان تصبح المنتجات التقنية المتعلقة بالمنازل الذكية متوفرة في كل مكان، مما يعني المزيد من الأجهزة ذات الاستخدام اليومي التي يمكنها الاتصال بشبكة الإنترنت عن طريق مفهوم “إنترنت الأشياء” IoT، كما ستصبح تطبيقات التحكم وإمكانية الاتصال بشبكة الانترنت اللاسلكية واي فاي أكثر شيوعاً ضمن أدوات المطبخ الصغيرة التي قد تتواجد على المنضدة إلى جانب حصول الأجهزة الكبيرة مثل الثلاجات والغسالات والمجففات على إمكانيات أكبر، وينطبق الشئ نفسه على جرس الباب الخارجي ومراوح السقف والمصابيح وأجهزة إنذار الدخان وأي شئ آخر يمكن أن يخطر في بالك.

المساعدين الصوتيين ومنصات إنترنت الأشياء

تعتبر الحروب منذ فترة طويلة جزءً لا يتجزأ من المشهد العام للإلكترونيات الإستهلاكية، ويجري تسليط الضوء عليها بشكل أكبر خلال معارض CES، حيث تظهر المنافسة بين تقنيات مختلفة مثل Betamax ضد VHS وHD DVD ضد Blu-ray وويندوز ضد ماكنتوش وآيفون ضد أندرويد على سبيل المثال لا الحصر، ويدخل المساعد الصوتي الشخصي ومنصات المنزل الذكي التي تقوم عليها الحرب الحالية والقادمة فيما يخص تقنيات المنزل الذكي، حيث يتواجد حالياً العديد من الأمثلة التي تقدم توافق ومزايا متعددة مثل منصة Echo من أمازون ومساعدها الصوتي أليكسا وHomeKit من آبل والمساعد الصوتي سيري وGoogle Home وربما قريباً كورتانا من مايكروسوفت.

السيارات ذاتية القيادة والسيارات الكهربائية

يبدأ معرض أمريكا الشمالية الدولي للسيارات يوم 8 يناير/كانون الثاني الحالي، أي مع نهاية معرض CES، ويعمل معرض CES عاماً بعد عام على تسلط الضوء بشكل أكبر فيما يخص تكنولوجيا السيارات، حيث يتوقع في هذا العام تسليط الضوء بشكل أكبر على تكنولوجيا السيارات ذاتية القيادة والسيارات الكهربائية، إلى جانب إمكانية ظهور الكثير من الأخبار عن مثل هذه الصناعة من شركات ذات ثقل كبير في مجال صناعة السيارات أمثال فيات كرايسلر وبي إم دبليو وفورد وتويتا ونيسان وهيونداي، كما يتوقع أن تقوم شركة “فاراداي المستقبل” Faraday Future بكشف المزيد من الخطط المستقبلية لتطوير سياراتها الكهربائية الذكية فضلاً عن أخبار تتعلق بهذه النوعية من التقنية من شركات مثل إنفيديا وكونتيننتال وهارمن وديلفي.

أجهزة تلفزيونات أكبر وأكثر إشراقاً

تهمين شاشات العرض وأجهزة التلفزيونات بشكل أكبر على مركز مؤتمرات لاس فيغاس، ولن يشكل معرض 2017 استثناءً لذلك، حيث يفترض أن تقوم العديد من الشركات الرائدة في هذا المجال مثل سامسونج وإل جي وسوني وTCL وهاي سينس Hisense الصينية بالكشف عن آخر ما توصلت إليه تكنولوجيا شاشات العرض وأجهزة التلفاز المعتمدة على تقنية شاشات الكريستال السائل LCD مثل شاشات الكوانتم دوت المصصمة للتغلب على شاشات OLED التي تقدم أفضل جودة صورة حالياً، كما أن تقنيات مثل 4K وHDR قد تستمر بالانحدار لتعمل ضمن العديد من نماذج أجهزة الفئة المتوسطة أو حتى أجهزة فئة الدخول الأساسية، ويتوقع ظهور العديد من أجيال تقنيات العرض القادمة.

أجهزة حواسيب محمولة جديدة

يعاني معرض CES، وبدون أي سبب من الأسباب، من فراغ كبير فيما يخص بائعي ومصنعي أجهزة الحواسيب الشخصية، إلا أن أغلب العلامات التجارية المألوفة المصنعة والبائعة تقوم بعرض أحدث منتجاتها في أحداث جانبية خلال فترة انعقاد المعرض، حيث دأبت شركات وعلامات تجارية كبيرة مثل ديل ولينوفو وأسوس وأيسر وإتش بي على كشف النقاب عن أحدث أجهزة حواسيبها المحمولة والمتحولة من فئة إثنان في واحد وحواسيبها اللوحية الهجية خلال فترة انعقاد المؤتمر، وتصل مثل تلك المنتجات إلى العالم الحقيقي ويمكن شراءها في وقت مبكر من العام الجديد، ويتوقع في هذا العام الإعلان عن بعض المفاهيم المستقبلية فضلاً عن الأخبار والنماذج التي تصدر قبل البدء الفعلي بعملية الإنتاج من قبل مصنعي الرقائق مثل إنتل وكوالكوم وخاصة بعد قيام مايكروسوفت بالإعلان عن دعم نظام ويندوز 10 للرقائق المستقبلية من شركة ARM.

العلامات التجارية الصينية تحتل دائرة الأضواء العالمية

تعتبر دولة الصين ومنذ فترة طويلة بمثابة مركزاً صناعياً كبيراً للإلكترونيات الإستهلاكية، وقد شهدت أرض معرض CES خلال السنوات الأخيرة ارتفاعاً ملحوظاً من ناحية تواجد العلامات التجارية الصينية حيث تتوجه الأنظار إلى شركات مثل شاومي Xiaomi وTCL وهاي سينس Hisense وليكو LeEco وهواوي Huawei، والتي تستخدم دائرة الضوء الكبيرة المسلطة على معرض CES لإبراز إمكانياتهم وحصول علامتهم التجارية على أنظار أكثر مع التطلعات الدائمة لمثل هذه الشركات بالتوسع بشكل أكبر خارج الأراضي الصينية التي تعتبر بمثابة السوق المحلي لها.

التحضيرات لتولي دونالد ترامب

تعتبر أرض معرض CES، في بعض النواحي، مجرد واجهة للأعمال الحقيقية التي تجري خلال المعرض في المطاعم والحانات والأجنحة الفندقية والطاولات المستديرة التي تجمع بين الشركات والزبائن والشركاء المحتملين والصحفيين الذين يعملون على نقل ما يمكنهم حول ما يدور في أرض المعرض والأماكن الأخرى الجانبية، وقد يكون دونالد ترامب والإدارة الأمريكية القادمة بمثابة الموضوع الرئيسي للمناقشات والمحادثات الجانبية لهذا العام مما قد يعني مجموعة كبيرة من القوانين واللوائح التي قد تؤثر على صناعة التكنولوجيا العالمية مثل السياسات التجارية والضريبية والتعرفة الجمركية وأمن المعلومات وقواعد حياد الإنترنت والتشفير والأنظمة المالية والهجرة، ويتعين على الشركات الاستعداد للعالم الجديد بحيث قد تؤثر تغريدة ينشرها الرئيس على أسهم إحدى تلك الشركات صعوداً أو هبوطاً.

أمور أخرى يتوقع الحديث عنها خلال CES

استعرضنا أبرز 7 اتجاهات قد تهيمن على أسبوع معرض الإلكترونيات الإستهلاكية CES، إلا انه من المتوقع ظهور العديد من الأمور الأخرى مثل الحديث عن الذكاء الصنعي والتعلم الآلي والرؤية الحاسوبية، والتي قد لا تظهر بشكل منتجات مستقلة بل كميزات تساعد على جعل المنتجات الشبكية أكثر ذكاء وأكثر قابلية للاستخدام.

ويتوقع ان نشاهد المزيد من المنتجات والخدمات التي تسلط الضوء وتستفيد من تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز والواقع المختلط وتطورات فيما يخص منتجات عام 2016 التي اعتمدت على مثل هذه التكنولوجيا مثل HTC Vive وOculus Rift وPlayStation Now وPokemon Go، إلى جانب الروبوتات من الناحيتين العملية والخيالية والكثير من الطائرات بدون طيار الكبيرة والصغيرة المزودة بكاميرات.

كما قد تظهر الكثير من الأجهزة القابلة للإرتداء ذات العلاقة بالتكنولوجيا الطبية والصحية والتطبيقات التشخيصية والاحترافية، وما يتعلق بتكنولوجيا الحيوانات الأليفة من أجهزة التغذية الآلية إلى أجهزة التنظيف الذاتي وأجهزة تتبع القطط والكلاب، إلى جانب سماعات الرأس ومكبرات الصوت والسماعات اللاسلكية ومكبرات الصوت اللاسلكية الجديدة والملحقات والكابلات والمحولات الرقيقة.