تيسلا وباناسونيك تبدآن تصنيع الخلايا والوحدات الشمسية

أعلنت شركة باناسونيك اليابانية عزمها استثمار مبلغ يصل إلى أكثر من 256 مليون دولار في المصنع التابع لشركة تيسلا موتورز الأمريكية الموجود في مدينة نيويورك، وذلك في سبيل تصنيع الخلايا والوحدات الضوئية الشمسية (PV)، وتعميق شراكة بين الشركتين.

وكانت الشركة اليابانية قد تراجعت عن العمل في مجال الإلكترونيات الإستهلاكية ذات الهوامش الربحية المنخفضة والتركيز بشكل أكبر على مكونات السيارات وغيرها من الأعمال التي تستهدف العملاء من الشركات.

وتستخدم هذه الخلاياوالوحدات  الكهروضوئية ذات الكفاءة العالية لإنتاج الألواح الشمسية في المنتجات ذات الأسقف غير الشمسية، ويفترض أن تقوم تيسلا عند بدء إنتاج الأسقف الشمسية بدمج خلايا باناسونيك في أنواع كثيرة من الأسطح الزجاجية الشمسية التي سوف تصنعها.

وتعمل جميع هذه المنتجات الشمسية بسلاسة مع منتجات تخزين الطاقة التي تقدمها تيسلا مثل Powerwall وPowerpack، وقالت الشركتان في بيان مشترك أنهما تخططان للبدء في إنتاج الوحدات الكهروضوئية في صيف عام 2017 وزيادة وحدات الإنتاج لتصل إلى واحد جيجاواط بحلول عام 2019.

وتسمح هذه الشراكة بتوسيع قاعدة الصناعات التحويلية الأمريكية في مصنع بوفالو التابع لشركة تيسلا، كما أنها تعمل على خلق الآلاف من فرص العمل الجديدة في السنوات القادمة، حيث أكدت الشركة الأمريكية التزامها لخلق أكثر من 1400 فرصة عمل في مصنعها، بما في ذلك أكثر من 500 وظيفة تصنيع.

وتعمل شركة باناسونيك بخبرتها التقنية والتصنيعية في مجال المنتجات الكهروضوئية بالتعاون مع تيسلا على تطوير تكنولوجيا الجيل المقبل من النتجات الكهروضوئية في منشأة SolarCity في فريمونت التابعة لولاية كاليفورنيا.

وتقوم باناسونيك كجزء من الاتفاقية بتغطية التكاليف المالية المطلوبة في مصنع بوفالو، بينما تلتزم شركة تيسلا بتوفير عقود شراء طويلة الأجل من باناسونيك إلى جانب توفير مباني المصنع والبنية التحتية، بحيث يوسع التعاون الحالي العلاقات المشتركة بين الشركتين والتي تتضمن إنتاج السيارات وبطاريات خلايا التخزين الشبكية.