على خطى آبل .. سامسونج تعتزم التخلي عن منفذ سماعات الأذن في جالاكسي إس8

440

على خطى آبل، تعتزم شركة سامسونج التخلي عن منفذ سماعة الأذن مع هاتفها الذكي المرتقب جالاكسي إس8، وفق ما أفاد موقع “سام موبايل” SamMobile أمس الثلاثاء.

وقال الموقع المتخصص بأخبار الشركة الكورية الجنوبية إنه يؤكد عزم سامسونج إزالة منفذ سماعة الأذن القياسي من الهاتف، ما يعني أن جميع سماعات الأذن الحالية لن تكون متوافقة مع الهاتف إلا إذا كانت تضم محولًا من نوع USB Type-C، نظرًا لكون جالاكسي إس8 سيأتي مع منفذ من هذا النوع.

وأشار “سام موبايل”، إلى أنه وعلى غرار هواتف آيفون 7، لن يكون بإمكان المستخدمين شحن جالاكسي إس8 واستخدام سماعات الأذن في ذات الوقت، وهو ما أزعج كثيرين من عشاق أجهزة آبل.

ويُعتقد أن سامسونج تهدف بإزالة منفذ سماعات الأذن التقليدي 3.5 ميلليمترات إلى جعل جالاكسي إس8 أقل سماكة، إلى جانب القدرة على تحرير مساحة أكبر داخله تمكنها من إضافة بطارية كبرى.

وقال موقع “سام موبايل” إن الشركة قد تدمج أيضًا مكبري صوت ستريو، اللذين سيأتيان بالتعاون مع شركة هارمان Harman الرائدة في مجال أنظمة الصوت، والتي أعلنت سامسونج عن شرائها منتصف شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي مقابل 8 مليارات دولار أميركي.

وتبذل شركة سامسونج، التي تسعى جاهدة لتجاوز أزمتها الأخيرة مع هاتفها الذكي جالاكسي نوت 7، كل الجهود المتاحة لتعود بقوة مع هاتفها الرائد جالاكسي إس8 الذي يُنتظر الإعلان عنه مطلع العام المقبل.

وريثما تكشف عملاقة الإلكترونيات الكورية الجنوبية عن هاتفها المرتقب، تتحدث التقارير والتسريبات التي تتعلق به أنه سيقدم ذاكرة وصول عشوائي “رام” بحجم 6 جيجابايتات، مع 256 جيجابايتًا من مساحة التخزين الداخلية.

وفيما يتعلق بباقي مواصفات جالاكسي إس8، فقد تحدثت تقارير سابقة أنه سيقدم كاميرتين خلفيتين وشاشة تغطيه بالكامل والاستغناء عن زر “الرئيسية”، إضافة إلى مساعد رقمي ذكي.

ويُقال إن سامسونج قررت جعل شاشة جالاكسي إس8 أكبر حجمًا في محاولة منها لجذب محبي الشاشات الكبيرة،   خاصةً من سلسلة هواتفها اللوحية جالاكسي نوت، وفق ما نقلت وسيلة إعلامية كورية في الشهر الفائت.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد