Conduct THIS .. من أفضل ألعاب أندرويد لهذا الأسبوع

لعبة Conduct THIS

Conduct THIS هي لعبة محاكاة وألغاز ممتعة للغاية ستقوم خلالها بالتحكم بحركة القطارات وضبطها وتجنب إمكانية اصطدام القطارات ببعضها البعض، كل ذلك في ظل عالم مذهل يمتاز برسومات رائعة وعالية الجودة.

لعبة Conduct THIS متوفرة مجاناً على متجر جوجل بلاي ويُمكنكم تنزيلها من هنا.

لعبة Endless Lake

Endless Lake هي لعبة مغامرات بسيطة وممتعة تقدم رسومات أنيقة وأسلوب لعب مميز إلى جانب موسيقى تصويرية هادئة، ستقوم خلال اللعبة بالتحكم بمكعب صغير والتنقل عبر المسارات المختلفة وتجنب العقبات وجمع المكافآت الظاهرة أمامك.

لعبة Raft n Roll

Raft n Roll

Raft n Roll هي لعبة أكشن مميزة تتيح للمستخدمين خوض تجربة قتالية مليئة بالمتعة والإثارة مع تميزها برسومات جذابة وعالية الجودة.

خلال اللعبة ستقوم بالتحكم بقارب داخل أحد الممرات المائية ومواجهة مختلف أنواع الأعداء حيث يجب عليك تدمير القوارب المعادية عبر إطلاق النار الكثيف عليها وكذلك القضاء على المظليين الذين يحاولون القضاء عليك من الأعلى.

وأثناء ذلك يجب عليك جمع المكافآت المختلفة التي تظهر لك مثل الذخيرة والقنابل والأسلحة الفتاكة وغيرها، مع ضرورة تجنب العقبات أو الرصاص الموجه نحوك عبر التحرك تحت الماء لثواني معدودة.

وتوفر اللعبة العديد من العناصر المختلفة مثل الشخصيات والأسلحة المنوعة، والتي يُمكنك الوصول إليها كلما تقدمت في اللعب وجمعت مكافآت أكثر.

لعبة Bullet Force

aa

Bullet Force هي لعبة تصويب من منظور الشخص الأول توفر ميزة اللعب الجماعي عبر الإنترنت وتحدي أشخاص آخرين من مختلف أنحاء العالم.

ويُمكن للمستخدمين خوض معارك قتالية عنيفة ضمن فريق يجمع 20 لاعباً في آن واحد، مع إمكانية الاستفادة من مجموعة واسعة من الأسلحة القابلة للتخصيص والترقية.

وتمتاز اللعبة بتوفيرها لخرائط متعددة ورسومات عالية الجودة وعدة أنماط مختلفة للعب من بينها فريق الموت، والإخضاع، واللعب الحر هذا بخلاف توفيرها لميزة اللعب مع الحاسوب عند عدم وجود اتصال بالإنترنت.

لعبة Afterpulse

afterpulse-880x495

أطلقت شركة gamevil هذا الأسبوع لعبة الأكشن والتصويب من منظور الطرف الثالث Afterpulse على متجر جوجل بلاي وذلك بعد إطلاقها العام الماضي على متجر آب ستور.

فكرة اللعبة مشابهة نوعاً ما مع لعبة Counter-Striker الشهيرة لكن مع الأخذ بعين الاعتبار أن الأخيرة لعبة تصويب من منظور الطرف الأول بالإضافة إلى تميز لعبة Afterpulse بخيارات تخصيص أوسع.

وعلى الرغم من أن اللعبة ترتكز في الأساس على تجربة اللعب الجماعي عبر الإنترنت إلا أنها تتضمن أيضاً طور فردي وقصة، حيث بدأت موازين القوى في العالم بالاختلال الأمر الذي دفع قادة العالم إلى نشر قوات النخبة بعد أن حان الوقت الملائم لدخول معركة ضخمة، فهل ستتمكن من استعادة السلام أم ستتسبب في إشعال أكبر نزاع مسلح في التاريخ.

وتضم اللعبة مجموعة واسعة من الأسلحة القتالية المنوعة التي يُمكن ترقيتها واستخدامها بحسب التكتيكات المنوعة، كما تتميز اللعبة بجودة الرسومات وتقديمها لبيئة ضخمة مليئة بالأكشن.