×
×

Fitbit تقترب من الاستحواذ على Pebble مقابل نحو 40 مليون دولار

تقترب “فيتبيت” Fitbit، الشركة الأميركية لصناعة أجهزة اللياقة البدنية القابلة للارتداء، من شراء شركة الساعات الذكية، “بيبل” Pebble، وفق ما ذكر موقع “ذي إنفورميشن” The Information اليوم الخميس.

وبعد تقرير “ذي إنفورميشن”، قال موقع “ذا فيرج” The Verge المعني بشؤون التقنية إنه تمكن على نحو مستقل من تأكيد المحادثات الجارية بين الشركتين، ونقل عن مصادر أن الصفقة تدور حول حصول فيتبيت على حقوق الملكية الفكرية الخاصة ببيبل، مثل نظام التشغيل التابع لها.

وأشار الموقع إلى أنه ليس من الواضح بعد متى تعتزم الشركتان إتمام الصفقة أو الإعلان عنها، والتي يُقال إن فيتبيت تعتزم بموجبها إنهاء العلامة التجارية الخاصة ببيبل.

ونقل موقع “ذي إنفورميشن” عن ثلاثة أشخاص مطلعين على الصفقة، أنهم يعتقدون أن قيمة الصفقة ليست كبيرة، وأنها تأتي بعد مدة من شروع بيبل بالبحث عن مشترٍ لها.

وفيما يتعلق بقيمة الصفقة، قال موقع “فنتشر بيت” VentureBeat المعني بشؤون التقنية إنه عَلِم أن قيمة الصفقة ستترواح بين 34 و 40 مليون دولار أميركي.

يُشار إلى أن شركة بيبل برزت على الساحة في عام 2012 بعد تمكنها من تحقيق واحدة من أوائل الحملات الناجحة على منصة التمويل الجماعي “كيكستارتر” Kickstarter لصالح ساعتها الذكية الأولى.

ومنذ ذلك الحين، أطلقت الشركة نماذج محدثة من ساعتها مع وظائف تتبع نبضات القلب، منتقلةً بذلك أكثر نحو سوق أجهزة تتبع اللياقة البدنية الذي تهمين عليه شركات مثل فيتبيت وجوبون.

وعن طريق منصة “كيكستارتر” تمكنت بيبل من جمع نحو 40 مليون دولار، ولكن يبدو أن ذلك لم يساعد الشركة على اكتساب قوة مالية، الأمر الذي دفعها في شهر آذار/مارس الماضي إلى تسريح نحو 25% من موظفيها، وقال رئيسها التنفيذي، إريك ميجيكوفسكي، حينئذ إنهم “يمرون بضائقة مالية هذه الأيام”.

وتعد بيبل واحدة من أوائل الشركات في سوق الساعات الذكية، حتى أنها سبقت آبل بنحو عامين. وقد أطلقت في وقت سابق من العام الحالي ثالث حملة تمويل مع ساعتيها الجديدتين “بيبل 2” و “بيبل تايم 2″؛ جمعت من خلالها نحو 12.75 مليون دولار.

وكانت فكرة بيبل من خلال الحملة الثالثة أن تحقق النجاح الذي حققته مع ساعتها الأولى “ببيل” في عام 2012 والتي تمكنت من جمع أكثر من 10.25 ملايين دولار، والساعة الثانية “بيبل تايم” التي جمعت في عام 2015 نحو 20.3 مليون دولار.

يُذكر أن فيتبيت ليست أُولَى من سعى لشراء بيبل، إذ أبدت شركة الساعات اليابانية “سيتيزن” Citizen اهتمامًا بشرائها في صيف عام 2015 مقابل 740 مليون دولار أميركي، ولكن هذه الجهود وُجهت برفض رئيس الشركة التفنيذي، الذي تصدى أيضًا لعرض شراء من شركة إنتل مقابل 70 مليون دولار في وقت سابق من العام الحالي.

وبالمقابل، واجهت شركة فيتبيت في السنوات الأخيرة عددًا من المشكلات، وأصبحت هدفًا لدعاوى قضائية جماعية تخص براءات الاختراع، الأمر الذي أدى إلى تراجع سعر سهمها بعد الاستقبال الفاتر لساعتها الذكية، “بليز” Blaze.

وتأتي هذه أنباء بعد شراء فيتبيت في شهر أيار/مايو الماضي شركة الدفع الإلكتروني عبر الأجهزة المحمولة “كوين” Coin، وهي الخطوة التي أُعتقد أنها تشير إلى نية الشركة إدراج ميزة الدفع عن طريق تقنية “اتصال المدى القريب” NFC ضمن منتج مستقبلي.

ومع أن فيتبيت تهيمن على سوق أجهزة اللياقة البدنية القابلة للارتداء البسيطة، إلا أنها تواجه منافسة شرسة من شركات التقنية الكبرى، خاصةً آبل.

  • 253977
  • أجهزة متنوعة
  • various-gadgets
Dubai, UAE