×
×

جائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية تعلن أسماء الفائزين بالجائزة المعلوماتية

أعلنت جائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية يوم أمس أسماء 10 فائزين بالجائزة المعلوماتية “أفضل المشاريع التقنية في الوطن العربي” من سبع دول عربية في الدورة السادسة عشرة 2016 من مسيرة الجائزة التنموية.

فقد اقتنصت مملكة البحرين جائزتين إحداهما في القطاع الحكومي والأخرى في القطاع الخاص، كما حصلت سلطنة عمان على جائزتين في القطاع الحكومي، بينما نالت دولة فلسطين جائزتين أيضا لكنهما في القطاع الخاص، وحازت المملكة العربية السعودية على جائزة في القطاع الحكومي، أما المملكة الأردنية الهاشمية فقد حازت على جائزة في القطاع الخاص، والإمارات العربية المتحدة فازت بجائزة في القطاع الحكومي، وجمهورية مصر العربية نالت جائزة في القطاع الخاص، ومما يلفت الانتباه أن القطاعين الحكومي والخاص فازا مناصفة بجوائز هذا العام.

وبدأ المؤتمر الصحفي بكلمة ألقاها رئيس اللجنة المنظمة العليا للجائزة م. بسام جايد الشمري وجه فيها الشكر لحضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد قائد العمل الإنساني – حفظه الله ورعاه – لرعايته الكريمة لجائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية في هذا العام السادس عشر من مسيرتها التنموية في المجال المعلوماتي، ولسمو الشيخ سالم العلي الصباح  رئيس الحرس الوطني – حفظه الله – لدعمه المستمر للجائزة منذ تأسيسها، كما تقدم بالشكر أيضا إلى رئيس مجلس الأمناء سعادة الشيخة عايدة سالم العلي – حفظها الله؛ لما تقدم من دعم فكري وإداري، وما تدفع إليه من نشاط وعطاء غير منقطع، ولما تتميز به من رؤية سديدة تستشرف بها آفاق المستقبل .

وقال الشمري إن الجائزة انعطفت في هذا العام إلى تعزيز التشاركية مع الجهات والمؤسسات العربية؛ فقد قامت تلك الجهات والمؤسسات بترشيح المشاريع التقنية المتقدمة في الوطن العربي، ليقوم فريق الجائزة بعد ذلك برصد تلك المشاريع وتصفيتها وتأهيلها لمرحلة التحكيم وفق معايير موضوعية محددة، وجاءت فكرة الجائزة هذا العام مركزة على تحديد أفضل المشاريع التقنية في الوطن العربي؛ لما لهذه المشاريع من أهمية كبيرة فيما يحدث من تحولات لدى الأفراد والمجتمعات.

وأشار إلى أن مجلس التحكيم ضم هذا العام كوكبة متميزة من الخبراء والمسؤولين التقنيين في الوطن العربي، كما نوّه إلى أن معايير التحكيم لاختيار الفائزين تضمنت أولا -المحتوى (جودة المحتوى – شمولية المحتوى – تنوع عرض المحتوى)، ثانيا -التصميم (جودة التصميم – شمولية الشكل العام – مدى التنوع في الشكل العام)، ثالثا -التفاعل (جودة التفاعل – شمولية التفاعل – التنوع في التفاعل).

من ناحية أخرى قالت الدكتورة صفاء زمان منسق فريق الجائزة المعلوماتية أن آلية اختيار الفائزين في الجائزة مرت هذا العام بثلاث مراحل: المرحلة الأولى تمثلت في استقبال ترشيحات الجهات والمؤسسات التقنية في الوطن العربي للمشاريع التقنية ذات المستوى المتقدم إذ راسلت الجائزة 94 جهة عربية، وتواصلت مع سفارات جميع الدول العربية في دولة الكويت، ثم المرحلة الثانية، وهي مرحلة التصفية والتقويم؛ حيث قام فريق الجائزة بدراسة  المشاريع التي رشحت من (12) دولة عربية، وقد خلصت تلك الدراسة إلى استبعاد المشاريع التي لا تتوافق مع شروط الجائزة، ولا ترقى للمشاركة في السباق نحو الفوز، حيث ارتقى إلى مرحلة التقييم المشاريع التقنية المتميزة التي دخلت هذه المرحلة وفق المعايير المتبعة في الجائزة، وقد انتهت هذه المرحلة بترقية المشاريع الفائقة إلى مرحلة التحكيم.

أما المرحلة الثالثة فكانت مرحلة التحكيم التي نهض بها مجلس التحكيم العربي الذي ضم أعضاء من ستة دول عربية، وانتهت إلى تحديد عشرة مشاريع حازت على لقب أفضل المشاريع التقنية في الوطن العربي، وقد فاز بهذه الجوائز القطاع الحكومي والقطاع الخاص في الدول العربية مناصفة، مع تنوع تلك المشاريع الفائزة بين الخدمية والصحية والثقافية وذوي الاحتياجات الخاصة.

وذكرت زمـان أسماء أعضاء مجلس التحكيم، وهم: الأمين العام المساعد، ورئيس قطاع الإعلام والاتصال بجامعة الدول العربية د. هيفاء شاكر أبو غزالة من المملكة الأردنية الهاشمية، ومدير إدارة الاتصالات والحكومة الإلكترونية بالأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية السيد عبد الملك بن صالح آل شيخ من المملكة العربية السعودية، ومدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في الإمارات العربية المتحدة السيد حمد عبيد المنصوري، والرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات في سلطنة عمان د. سالم بن سلطان الرزيقي، ووكيل وزارة العدل والمدير العام السابق للجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات في دولة الكويت م. عبد اللطيف سريع السريع، وعميد كلية الإعلام بجامعة القاهرة في جمهورية مصر العربية أ. د. جيهان يسري أبو العلا.

واختتم المهندس بسام الشمري رئيس اللجنة المنظمة العليا للجائزة المؤتمر الصحفي بإعلان أسماء الفائزين بالجائزة المعلوماتية في هذا العام السادس عشر من مسيرة الجائزة وتهنئتهم، وتوجه بالشكر إلى الإعلاميين والضيوف معربا عن تمنياته لجميع الجهات التي شملها الترشيح والتقييم والتحكيم بالتوفيق في قادم الاستحقاقات المعلوماتية مذكراً أن الفائزين سيكرمون في الحفل السنوي الذي يقام برعاية حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد قائد العمل الإنساني – حفظه الله ورعاه – في نوفمبر المقبل بإذن الله تعالى في قصر بيان العامر.

  • 251903
  • تحت الضوء
  • technology-infocus
Dubai, UAE