×
×

شركة تيراداتا تطرق باب أجهزة تسريع القيمة وتحفز مشاريع إنترنت الأشياء المتباطئة

أعلنت شركة تيراداتا TeraData المتخصصة في حلول التحليلات عن أربعة أجهزة تسريع قوية تسرع من تحويل بيانات إنترنت الأشياء إلى فكرة قابلة للتنفيذ.

وأوضحت الشركة أن أجهزة تسريع إنترنت الأشياء مستمدة من الارتباطات الميدانية في أكبر تكنولوجيا المعلومات الأكثر ابتكارًا في العالم في مجال التصنيع والنقل والتعدين والطاقة والخدمات الاستهلاكية العامة.

وأضافت تيراداتا أن أجهزة التسريع تتألف من ملكية فكرية تقنية لا إدارية وخدمات مهنية ومقاربات مطبقة ثبت أنها تحد من تكاليف التنفيذ والمخاطر وتسرع الوقت والقيمة وتدفع العوائد التجارية لأبعد بكثير من الاستثمارات الأولية.

وتساعد أجهزة تسريع أداء إنترنت الأشياء من تيراداتا المؤسسات في تحديد و معرفة بيانات أجهزة الاستشعار التي يجب أن تثق فيها وتحتفظ بها، بينما تختار أنواع ومجموعات التقنيات التحليلية لمواجهة تحديات الأعمال بصورة أكثر تحديدًا. وتساعد أجهزة تسريع المؤسسات في الانتقال من المشاريع التجريبية المكلفة إلى حلول على مستوى المؤسسات عبر الآلاف من الأجهزة المتصلة وأصول لا تحصى ينتج عنها استمرار تأثير العمل الإيجابي.

وتشمل أجهزة تسريع أداء إنترنت الأشياء على وجه التحديد جهاز تسريع صيانة حسب الحالة، والذي يراقب ويحلل بيانات الأصول باستمرار من أجهزة من على البعد أو جهاز على نطاق واسع لزيادة التوافر وتحسين السلامة وخفض التكلفة.

كما تشمل الأجهزة على جهاز تسريع تحسين أداء التصنيع، والذي يحدد مشاكل الإنتاج المعقدة عبر أداء الجهاز والتوافر لاتخاذ إجراء تصحيحي سريع، إضافة إلى جهاز تسريع تأهيل بيانات أجهزة الاستشعار، والذي يرسل توصيات تلقائية بشأن التردد الأمثل لقراءات أجهزة الاستشعار استنادًا إلى أنماط شاذة ذات صلة.

وتشمل أيضًا جهاز تسريع المستكشف الشاذ البصري، والذي يستكشف كميات كبيرة من بيانات سلسلة زمنية متعددة الأبعاد (MTS) من أجهزة ومعدات مراقبة من على البعد، وتساعد المستخدم النهائي بصريًا في اكتشاف انماط الشذوذ التي دائما ما تسبق الحدث الرئيسي.

وقال سكوت أولريتش، رئيس أول فريق المهندسين بقسم أنظمة الطاقة الكبيرة في كاتاربيلار “لتحسين التكلفة الإجمالية لعملاء كاتربيلر، لدينا الآن مغذيات جهاز استشعار محرك يظهر أين ومتى تحتاج المحركات من على البعد للتدخل، ويمكننا التنبؤ بالفشل، مما يسمح لنا بمعرفة احتياجات مخزون قطع الغيار والتوصية بمهام صيانة استباقية”.

ومن جانبه، قال أوليفر راتزبيرغر، نائب الرئيس التنفيذي والمسؤول التنفيذي للمنتجات لدى تيراداتا “تعالج أجهزة تسريع أداء إنترنت الأشياء فعليًا مشاكل قد تصل قيمتها إلى 100 مليون دولار أمريكي لمصنعي السيارات والمعدات وأنظمة النفط والغاز والسلع الاستهلاكية”، وأردف قائلًا ” تمثل هذه التحديات ميزانيات بمليار دولار لكل شركة، لكي تصبح سليمة على مقياس قيمة الأعمال التي يعالجها جهاز تسريع أداء إنترنت الأشياء. على سبيل المثال فإن أجهزة تسريع أداء إنترنت الأشياء الخاصة بنا قد زادت فعالية المعدات الشاملة بنسبة 85 بالمائة مع القيام أيضا بتحسين القدرة على التنبؤ وتوافر الأصول”.

ويُتوقع أن يصل عدد الأجهزة المتصلة بالإنترنت إلى 21 مليار بحلول 2020. وبتقليص حجم إنترنت الأشياء بما يتماشى مع تدفقات البيانات التي يتم إنشاؤها للموجات البيانية من وسائل التواصل الاجتماعي، يجب على رواد المعلومات البدء الآن في تحديد المتطلبات الضرورية لدعم اعتماد وتطبيق مقدرات إنترنت الأشياء، ومع وضع المتطلبات يجب عليهم أيضًا وضع إستراتيجيات ومعالجات وخطط تنفيذ لضمان البيانات المثلى لتقديم  ROI مقنع.

وأضاف راتزسبيرغر: “إن مختصي الاستشارات لدى تيراداتا هم من قدامى الخبراء المتمرسين في حل مشاكل البيانات الكبيرة في كافة المجالات تقريبًا، وخبراء في استخدام بيانات إنترنت الأشياء، بغض النظر عن النظام البيئي التحليلي للعميل”.

  • 250336
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE