×
×

ما هي نسبة الشاشة إلى الجسم في الهواتف الذكية ؟

عند مطالعة المستخدم لمواصفات أي هاتف ذكي فإن أول ما يمر به هو قياس الشاشة، وبلا شك فإن قياس الشاشة يُعد العامل الأهم بالنسبة للمستخدم عند شراء هاتف جديد، فليس من المعقول أن يقوم مستخدم بشراء هاتف بشاشة 5.7 بوصة في حين أنه يفضل الهواتف التي تمتلك شاشات صغيرة. لذا يبقى حجم الشاشة هو المعيار الأول الذي يهتم المستخدم بمعرفته.

لكن في الحقيقة فإن هناك نقطة قد يغفل عنها بعض المستخدمين، وهي نسبة الشاشة إلى الجسم Screen-to-body ratio والتي تُعد أحد العوامل الأساسية في مواصفات الهاتف.

هذه النسبة تحدد لنا نسبة الحواف في هاتف معين عند مقارنته بهاتف آخر يمتلك نفس حجم الشاشة، بمعنى آخر فإن نسبة الشاشة إلى الجسم تحدد لنا هل الحواف في الهاتف كبيرة أم لا؟

وكلما كانت نسبة الشاشة إلى الجسم أكبر كلما كانت الحواف في الهاتف أصغر، وبالتالي فإن هذه النقطة هي سبب الاختلاف بين هاتفين يمتازان بنفس حجم الشاشة.

لنوضح هذه المسألة عن طريق مثال:

هاتف آيفون 6S PLUS يأتي بشاشة 5.5 بوصة بدقة 1080 * 1920 بيكسل وبارتفاع 158.2 ملم وبعرض 77.9 ملم وبالتالي تكون نسبة الشاشة إلى الجسم 67.7%.

في حين يأتي هاتف هواوي Honor 5X بنفس الحجم والدقة وهو 5.5 بوصة وبدقة 1080 * 1920 بيكسل، لكن مع ارتفاع 151.3 ملم وعرض 67.3 ملم أي أن نسبة الشاشة إلى الجسم هي 72.2% أي بزيادة 4.5% عن هاتف آيفون 6 أس بلس، لذا عند وضع الهاتفين إلى جانب بعضهما البعض يُمكن أن تلاحظ الفرق في الحواف.

وبأي حال فإن أغلب الهواتف الذكية تأتي بنسبة شاشة إلى جسم ما بين 70% إلى 75%، لكن هناك بعض الهواتف المميزة التي قدمت نسبة أعلى وبتصميم رائع مثل هاتف هواوي Mate 8 الذي يأتي بشاشة 6 بوصة مع نسبة شاشة إلى جسم 78% وهي نسبة تعتبر لغاية الآن الأفضل بين مختلف الهواتف الذكية.

وبالطبع فإن السماعات وأجهزة الاستشعار وغيرها من العوامل قد منعت الشركات المصنعة للهواتف الذكية من الوصول إلى نسبة أكبر تتجاوز 80%، هذا بخلاف الاعتقاد السائد بضرورة وجود الحواف لسبب أو لآخر، فالانتقال إلى هواتف عديمة الحواف قد تكون خطوة جريئة للغاية حالياً.

لكن قد يتساءل البعض، هل يُمكن أن نصل إلى نسبة شاشة إلى جسم ما بين 80 إلى 90% قريباً؟ حسناً، بعض التوقعات تشير إلى أن هذه النوعية من الهواتف قد تظهر بحلول نهاية عام 2017 المقبل وبداية عام 2018، في حين أننا قد نشهد منتصف العام المقبل هواتف جديدة مع نسبة شاشة إلى جسم ما بين 78-80%.

ويبقى الرهان في ذلك على تقبل المستخدم لفكرة الهواتف عديمة الحواف، وهل ستلقى الرواج المطلوب في الأسواق أم لا؟

  • 248257
  • نصائح تكنولوجية
  • tech-tip
Dubai, UAE