×
×

سامسونج وتينسنت في سباق على لقب الشركة الأكثر قيمة في آسيا

تتنافس شركتا تينسنت القابضة وسامسونج للإلكترونيات للفوز بلقب الشركة الأكثر قيمة في قارة آسيا، ويأتي هذا التنافس في ظل توقعات بنمو أرباحهم بشكل قوي الأمر الذي دفع أسعار أسهمهم إلى مستويات قياسية، وذلك وفقاً لتقرير جديد نشرته وكالة رويترز.

وتأسست شركة تينسنت الصينية، والتي يقع مقرها في شينزين غوانغدونغ، في عام 1998، وهي متخصصة في مجال الانترنت وتطوير ونشر ألعاب الفيديو.

وسمحت هذه الطفرة للشركتين بالحصول على أفضل أداء أسهم لشركات التكنولوجيا الكبيرة في العالم، وسلطت الضوء على كيفية ازدهار هذه الشركات الآسيوية بشكل ذكي في مواجهة الشركات المنافسة الأمريكية والأوروبية.

ويمكن لهذه الشركات ان تحقق نمو في الأرباح على الرغم من النمو العالمي الضعيف، وقد قدمت الشركات الصينية العاملة في قطاع الإنترنت نتائج إيجابية ضمن النتائج الفصلية الأخيرة.

وينظر الكثير من المستثمرين بشكل متفائل نحو سامسونج وتينسنت، إلا ان البعض الآخر ينظر بحذر إليهم، وذلك بسبب إمكانية تعرض مثل تلك الشركات لتقلبات سريعة عند ظهور أي بوادر تباطئ.

وأشارت شركة سامسونج يوم الاربعاء إلى أن مبيعات أحدث هواتفها الذكية الرائدة فاق كمية العرض الموجودة، وقد حذر بعض المحللين من إمكانية تعرض أرباح النصف الثاني من العام لانتكاسة فيما إذا لم يتم إصلاح هذا النقص في الإنتاج.

وقد أضافت شركتا سامسونج وتينسنت حوالي 30 مليار دولار من القيمة السوقية منذ يوم الخميس، فيما يعتبر أعلى مستوى من الارتفاع على الاطلاق.

وتبلغ قيمة تينسنت السوقية حوالي 249 مليار دولار، بحيث تعتبر أقل بنسبة 4 في المئة فقط من الشركة الأكثر قيمة في آسيا، وهي تشاينا موبايل China Mobile البالغة قيمتها السوقية 259 مليار دولار، بينما تبلغ قيمة شركة سامسونج السوقية حوالي 239 مليار دولار.

وتعتبر شركة تينسنت حالياً الشركة رقم 12 عالمياً من حيث القيمة السوقية، بينما تحتل شركة سامسونج المرتبة 17، ويأتي ذلك بعد خمسة أشهر فقط من تواجد تينسنت في المرتبة 26 وتواجد سامسونج في المرتبة 33.

  • 247430
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE