×
×

فاير آي تطلق خدمة تقييم مخاطر الأمن الإلكتروني لعمليات الاندماج والاستحواذ

أعلنت شركة فاير آي FireEye حديثًا عن إطلاق خدمة تقييم مخاطر الاندماج والاستحواذ من Mandiant، وهي خدمة تهدف إلى مساعدة المؤسسات التي تعنى بعمليات الاندماج والاستحواذ إلى فهم المخاطر الأمنية الإلكترونية التي تواجه الاستحواذ، إلى جانب التعامل مع مخاطر الأمن الإلكتروني.

وقالت الشركة الأميركية المتخصصة في مجال التصدي للهجمات الإلكترونية المتقدمة، إن إطلاق الخدمة الجديدة يأتي بالتعاون مع شريك فاير آي القانوني Pillsbury Winthrop Shaw Pittma، وهي قد أصبحت متاحة للجميع الآن.

وأوضحت فاير آي أن خدمة تقييم مخاطر الاندماج والاستحواذ تمتد لأسبوع واحد، إذ تقوم بتقييم المكونات الأمنية الأساسية لتحديد المخاطر الإلكترونية مبكرًا في عمليات الاندماج والاستحواذ، مع الاستفادة من أفضل الممارسات في القطاع وأطر الرقابة العالمية، والمعلومات المتقدمة لدى فاير آي، إلى جانب الخبرة الواسعة التي تمتد لعقد من الزمان في Mandiant على صعيد الاستجابة للخروقات الأمنية.

وأضافت الشركة أن المستشارين لدى Mandiant يصنّفون المخاطر المتعلقة بالمجالات الأمنية المستهدفة، ويضعون التوصيات التي يمكن لكل من العملاء، والشركاء القانونيين، والمستشارين الآخرين المتخصصين بالاندماج والاستحواذ الاستعانة بها لاتخاذ القرارات على النحو الأمثل.

وأشارت فاير آي إلى أنه وعلى امتداد السنوات الأخيرة، شهدت دول مجلس التعاون الخليجي سلسلة من الهجمات الإلكترونية التي تستهدف القطاعات الرائدة والبنية التحتية الحيوية فيها. إلى جانب ذلك، تشير التطورات الاقتصادية في الفضاء الإلكتروني إلى درجة كبيرة من التطور في المشهد العام لمخاطر شبكة الإنترنت. وعند وجود أي اختراقات، يكون مستوى الخطر على الممتلكات الفكرية والمالية لدى الشركة واضحًا وجليًّا.

وحسب ما جاء في آخر تقرير نشرته فاير آي حول التهديدات الإقليمية المتقدمة في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا وإفريقيا، تستحوذ قطاعات الطاقة والقطاعات المالية والمؤسسات الحكومية في دول مجلس التعاون الخليجي على 65% من الهجمات الإلكترونية المحددة.

ووفقًا لدراسة حديثة أجرتها فاير آي، فإن الرؤية السلبية لأي علامة تجارية معروفة هي بمثابة التكلفة الخفية للهجمات الإلكترونية على المؤسسات، في حين أشار 57% من المشاركين في الدراسة أنهم سيتوقفون عن الشراء من الشركات التي تواجه ذاك النوع من المخاطر الأمنية.

يُشار إلى أن المستشارين في Mandiant قد وضعوا منهجية خاصة لتقييم مخاطر الاندماج والاستحواذ، والتي تهدف إلى تقييم أربعة مجالات أمنية رئيسية؛ وهي: حماية البيانات لتحديد وجود قدرات مناسبة تهدف إلى تحديد الأصول المؤسسية ذات القيمة العالية وحمايتها ومراقبتها.

ومن المجالات أيضًا الرقابة والسيطرة لتقييم ما إذا تم وضع ضوابط استباقية لمنع الوصول غير المرغوب فيه إلى بيانات الشركات، وكشف التهديدات والاستجابة لها لتقييم مستوى الكفاءة والنضج على صعيد العمليات والتقنيات المستهدفة في المؤسسة. إضافة إلى أمن البنية التحتية لضمان تنفيذ الضوابط الفعالة بدءًا من الشبكة وصولًا إلى النقاط النهائية لتفادي التهديدات والمخاطر.

ويقول مدير الخدمات في Mandiant، ستيورات ديفيس بهذا الصدد: “تمثّل أنشطة الاندماج والاستحواذ ثغرة مفصلية وحرجة للهجمات الإلكترونية المتقدمة. ولقد أسهمت عدم كفاية الأمن الإلكتروني وتقنيات الاستجابة لها في جعل عمليات الاندماج والاستحواذ أكثر عرضة للإقتحامات الإلكترونية المستمرة وعلى نحو متزايد. وانطلاقًا من ضرورة التجاوب لذلك، لا بد للشركات من تقديم منهجية أمنية تستند إلى المعلومات الاستخباراتية لتحديد المخاطر التي تحيط بالمؤسسات المستهدفة وتقييمها. يدعم شركاؤنا القانونيون توفير العناية الواجبة للأمن الإلكتروني ويعترفون بضرورتها، وهو جزء لا يتجزأ من عملياتهم القانونية. ولا يمكن اعتبار تقييم الشركات للمخاطر الأمنية خلال الاندماج والاستحواذ أمرًا اختياريًا بعد الآن. كما أن عدم القدرة على صياغة عملية مبسطة لإدارة التهديدات الأمنية القائمة والمحتملة يمكن أن يؤدي إلى مواجهة تحديات قانونية ومالية على المدى الطويل”.

  • 247066
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE