×
×

5 عناصر لضمان نجاح موقعك على الإنترنت

إن رجال الأعمال وأصحاب المشاريع اليوم على وعي بأهمية وجود مواقع لهم على الإنترنت. إن المواقع هي نافذة الشركة على العالم، فمن خلالها يقوم عملائها الحاليين والمحتملين، وشركائها، والصحافة بإلقاء نظرة على الموقع ومعرفة المزيد عن هذه الشركات والتفاعل معهم أينما كانوا. وحاليًا إن أي شركة ليس لديها موقع على شبكة الإنترنت، فإنها لا تؤخذ على محمل الجد.

وعلى الرغم من ذلك، فإن وجود موقع على شبكة الإنترنت لمجرد التواجد ليس أمرًا جيدًا. ومن الضروري أن يكون هناك هدف تجاري قوي وراء وجود الموقع. ومن أجل تحقيق هذه الاهداف من خلال المواقع، هناك خمسة عناصر يجب تنفيذها بها حتى تجعل موقعك ناجحًا.

الإلهام

يجب أن يكون الموقع ملهمًا. وأن يكون المحتوى متميزًا ويتضمن قيم ومعلومات يهتم بها المستخدمين. كما يجب عليك اختيار تصميم جذاب لموقعك، حتى يتمكن من جذب الزوار إليه. وحاول أن تجعل الانطباع الأول يدوم من خلال إستخدام الكثير من الصور ذات الصلة، وجلب مشاعر المستخدمين التي تلعب دورًا هامًا في القصص المرئية.

وتذكر بأنك لديك فرصة واحدة فقط لتقديم الانطباع الأول، وإلا سيتوجب عليك العمل عشرة أضعاف لتغيير الانطباع إذا لم يكن جيدًا. إن التصاميم الجيدة تساعد على جعل الموقع الخاص بك ملهمًا أيضًا، كما يجب الإهتمام بالتفاصيل الصغيرة.

البديهية

يجب أن يكون موقعك الالكتروني واضحًا، وأن يفهمه المستخدمين بسهولة وبدون عناء ولا تجعل الزائر يحتاج لشرح كيفية استخدام الموقع. ومن الضروري أن يرشد الموقع مستخدميه وأن يزودهم بجميع المعلومات التي يحتاجونها بسهولة وبساطة.

إن القاعدة الذهبية هنا هي “جعله بسيطًا”، فإذا كان الموقع الخاص بك معقدًا، سيتركه المستخدمين في غضون ثوان وسيذهبون إلى مواقع منافسيك. لذلك عليك  التأكد من أن موقعك يتيح العثور على المعلومات بسهولة، وأنه بسيط للتنقل بين الصفحات وسهل الإستخدام.

التفاعلية

من الضروري جذب جيل الشباب والمجافظة على البقاء متصلًا معهم. تحتاج المواقع إلى تقديم تجربة غنية للمستهلك الذي تستهدفه من خلال التأثيرات التفاعلية. واستخدام الفيديو يقوم بعمل ممتاز من أجل ظهور رسالتك بكفاءة، ويجب استخدامه بشكل متميز من أجل نجاح رسالتك وحتى يستوعبها الجمهور بشكل أفضل. ويجب الحرص على عدم المبالغة في استخدام التأثيرات التفاعلية بحيث تصبح مزعجة وغير قابلة للإستخدام. لذلك من الضروري هنا الإهتمام بالنوعية على حساب الكم.

مليء بالمعلومات

من المعروف أن “المحتوى هو الملك” وهي جملة شائعة في التسويق. يجب أن يكون محتوى الموقع متميزًا وأن يتم تحديثه بشكل منتظم، كما يجب أن يكون ذات الصلة. يحتاج المحتوى لأن واضحًا لزوار الموقع المستهدفين وأن يخاطبهم باللهجة التي يفهمونها.

كما يجب تقديم أشياء جديدة لتحفيز الزوار للعودة إلى الموقع الخاص بك، ويجب الحرص على أن يكون محتوى موقعك متجددًا وأن يتم تحديثه وتحسينه بأفضل شكل ممكن من أجل تهيئته لمحركات البحث بحيث يسهل العثور عليه وترقيته في النتائج الأولى من البحث.

ومع ذلك، يجب توخي الحذر فيما يتعلق بتحسين المحتوى، ولا تحاول خداع محركات البحث من خلال كتابة ما تعتقد أنهم يبحثون عنه وبالتالي حشو النص بالكلمات الرئيسية. إن محركات البحث مثل غوغل يمكنها الكشف عن ذلك وقد يؤثر ذلك سلبًا على تصنيفك. ضع المستخدم النهائي دائمًا في الإعتبار. فإذا قمت بتوفير المحتوى الذي يبحث عنه المستخدمين، ستجده محركات البحث أيضًا.

متوافقًا

إن جودة التنفيذ هي الهدف الأسمى لضمان موقع مستقر، وآمن، وسريع، وموثوق به. تحتاج المواقع لأن تكون على أفضل مستوى من ممارسات دخول الموقع، والمحتوى، والتسويق، والتكنولوجيا من أجل العمل بشكل صحيح وحتى يكون الموقع متوافق مع جميع الأجهزة بدءًا باللابتوب والآيباد وحتى الهواتف المحمولة.

إن سرعة المواقع من أهم عوامل تقييم الموقع. تؤثر سرعة دخول الموقع وتصفحه على سلوك الزوار حيث تساهم في بقائهم في تصفح الموقع وقتًا أطول، كما تؤثر على ترتيب موقعك في غوغل ومحركات البحث. وعلى سبيل المثال، إذا كان الموقع الخاص بك على قدم المساواة مع منافس ما فيما يتعلق بالمضمون وكان موقعك أسرع، سيحتل موقعك تصنيف أعلى. إن أفضل طريقة لضمان موقع سريع وذو استجابة، يكون من خلال استخدام تقنيات ذلت جودة عالية يتم اختبارها بشكل صحيح.

ويتطلب الأمر بعض الوقت والجهد حتى يظهر الموقع بشكل جيد على شبكة الإنترنت. فكر في موقعك كمصدر للعيش، وقم بتطويره باستمرار مع مرور الوقت. ضع في اعتبارك أن ما يصلح لموقع ما ليس بالضرورة أن يكون ناجحًا مع موقع آخر. ويجب أن تبقى على إضطلاع دائم  حول كيفية استخدام الزوار لموقعك، وقم باستعراض نتائج التحليلات وتجربة أفكار جديدة أو اختبر نظريات جديدة.

وبمرور الوقت، من خلال الإضطلاع المنتظم، والصيانة، تزدهر المواقع من خلال تحسين الخمسة عناصر لنجاح الموقع. إن التغييرات البسيطة في المواقع لجعلها أكثر إلهامًا، بديهية، تفاعلية، مليئة بالمعلومات ومتوافقة هي وسيلة مؤكدة لضمان النجاح.

بواسطة مارك هيرست، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة بلو بيتل Blue Beetle

  • 245271
  • مقالات متخصصة
  • technology-opinion
Dubai, UAE