×
×

سيسكو تتوقع للمنطقة أعلى معدلات النمو في حركة بروتوكول الإنترنت عالميا

يتوقع مؤشر سيسكو السنوي الحادي عشر للشبكات المرئية VNI وتنبؤاته الكاملة للفترة بين عامي 2015 و 2020، أن تحقق حركة بروتوكول الإنترنت العالمية ارتفاعًا بواقع ثلاثة أضعاف بمعدل سنوي مركب قدره 22% على مدى السنوات الخمسة المقبلة.

وبحسب المؤشر، تسجل منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا نموًا قدره 6 أضعاف في حركة بروتوكول الإنترنت، وهي أعلى نسبة نمو بمعدل سنوي مركب يبلغ 41% بحلول العام 2020.

ومن المتوقع أن ينضم أكثر من مليار مستخدم جديد إلى مجتمع الإنترنت العالمي، ليرتفع العدد من 3 مليارات عام 2015 إلى 4.1 مليار مستخدم عام 2020. وتشهد منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا 445 مستخدم جديد للإنترنت بحلول العام 2020، أي بمعدل نمو سنوي مركب قدره 10.8%.

وسيكون للتحول الرقمي العالمي، والقائم على تبني الأجهزة الشخصية وتنفيذ الاتصالات بين الأجهزة M2M، أثر أكبر على نمو الحركة.

ففي السنوات الخمس المقبلة يتوقع لشبكات بروتوكول الإنترنت العالمية أن تدعم ما يصل إلى 10 مليارات جهاز واتصال جديد، ليرتفع عددها من 16.3 مليارًا عام 2015 إلى 26.3 مليارًا عام 2020. ومن المتوقع أن يصبح عدد الأجهزة والاتصالات 3.4 للفرد الواحد عام 2020، مقارنة مع 2.2 للفرد عام 2015.

في تعليقه على الأمر قال مايك ويستون، نائب رئيس سيسكو الشرق الأوسط: “من أهم التغيرات التي سنشهدها في السنوات القليلة المقبلة الارتفاع الضخم في حجم الاتصال العالمي عبر الإنترنت. وربما لا توجد منطقة يتضح فيها ذلك النمو أكثر من الشرق الأوسط وإفريقيا، والتي تسجل أعلى معدلات النمو في العالم بواقع 2.4 مليار جهاز واتصال جديد بحلول العام 2020”.

وأضاف ويستون: “ستساهم تلك الزيادة السريعة في الأجهزة وحجم الحركة عبر بروتوكول الإنترنت في إيجاد فرص جديدة تنشأ عن التحول الرقمي لتحقق مزايا متعددة كتقليل التكاليف وتعزيز الكفاءة وتحسين حياة الناس.”

وتواصل خدمات الفيديو والمحتوى ريادتها وسيطرتها مقارنة مع كافة التطبيقات الأخرى، إذ ستشكل مقاطع الفيديو عبر الإنترنت نسبة 79% من حركة الإنترنت العالمية بحلول العام 2020، مرتفعة من 63% عام 2015.

وسيصل العالم إلى 3 تريليون دقيقة فيديو عبر الإنترنت شهريًا بحلول العام 2020، أي ما يعادل خمسة ملايين سنة من الفيديو شهريًا، أو نحو مليون دقيقة فيديو في كل ثانية. أما تقنيات الفيديو عبر الإنترنت عالي الوضوح HD وفائق الوضوح UHD فسيشكّل 82% من حركة الفيديو على الإنترنت بحلول العام 2020 – مقارنة مع 53% عام 2015.

وفي الشرق الأوسط وإفريقيا، تحقق حركة الفيديو على الإنترنت نموًا بواقع 8 أضعاف بين عامي 2015 و 2020 وبمعدل نمو سنوي مركب قدره 52%. ويعني هذا بالنسبة إلى الشرق الأوسط وإفريقيا 169 مليار دقيقة (321,793 سنة) من محتوى الفيديو الذي يمر عبر شبكة الإنترنت كل شهر عام 2020. ويوازي ذلك 64,359 دقيقة من بث او تنزيل مقاطع الفيديو كل ثانية.

وتواصل التطورات في مجال إنترنت الأشياء دعم حركة بروتوكول الإنترنت والنمو الملموس في الأسواق. كما تعمل التطبيقات المختلفة كمراقبة الفيديو والعدادات الذكية وأجهزة المراقبة الطبية الرقمية ومجموعة أخرى من خدمات اتصال الأجهزة في تحقيق متطلبات الشبكات الجديدة والنمو الهائل في الحركة.

وعلى المستوى العالمي، تسجل الاتصالات بين الأجهزة نموًا يضاهي ثلاثة أضعاف تقريبًا من 4.9 مليارات عام 2015 إلى 12.2 مليارًا عام 2020، لتمثل نحو نصف (46%) إجمالي الأجهزة المتصلة.

ويحقق قطاع الأجهزة الصحية الاستهلاكية أسرع معدلات النمو (خمسة أضعاف) في اتصالات الأجهزة ليرتفع من 144 مليون جهاز عام 2015 إلى 729 مليون جهاز عام 2020، بينما يمثل قطاع الأجهزة المنزلية المتصلة أكبر حجم من الاتصال بين الأجهزة خلال فترة التوقعات، لتنمو من 2.4 مليار جهاز عام 2015 إلى 5.8 مليارات عام 2020 – وتمثل نحو نصف العدد الإجمالي لاتصالات الأجهزة.

ومع ازدياد الاعتماد على شبكات النطاق العريض للأجهزة المتحركة والثابتة، تصبح المخاوف الأمنية أكثر ما يشغل مزودي الخدمة والحكومات والشركات والمستهلكين.

وللمرة الأولى في هذه التنبؤات، تعاونت سيسكو مع شركة آربور نتووركس للمساعدة في القياس الكمي للتهديدات الحالية والمستقبلية التي تفرضها الهجمات الموزّعة للحرمان من الخدمة DDoS.

ويشير أحدث تحليل لتلك الهجمات والانتهاكات أنها قد تمثل ما يصل إلى 10% من إجمالي حركة الإنترنت في الدولة أثناء حدوثها. وفي السنوات الخمسة القادمة، يتوقع أن تزداد تلك الهجمات من 6.6 مليون إلى 17 مليون هجمة، بينما تؤكد النتائج الأولية الحاجة إلى مزيد من الإجراءات الأمنية لحماية البيانات وتقليل تعرض الشبكات لتلك المخاطر.

يُذكر أن من أبرز توجهات مؤشر سيسكو السنوي الحادي عشر للشبكات المرئية، أن حركة بروتوكول الإنترنت ستحقق نموًا بواقع 6 أضعاف بين عامي 2015 – 2020، بمعدل سنوي مركب يبلغ 41% هو الأعلى عالميًا.

وستعادل حركة الإنترنت عام 2020 ما يضاهي 527 ضعف حجم كامل حركة الإنترنت في المنطقة عام 2005. كما ستحقق حركة البيانات عبر الأجهزة المتحركة نموًا قدره 15 ضعفًا بين عامي 2015 – 2020، وبمعدل نمو سنوي مركب قدره 71%، مما يعني سرعة تضاهي ضعفي نمو حركة بروتوكول الإنترنت في الأجهزة الثابتة.

وبحسب المؤشر، ستشكّل الأجهزة المتحركة 40% من إجمالي حركة بروتوكول الإنترنت عام 2020، ثم إن حركة الفيديو عبر بروتوكول الإنترنت ستنمو بواقع 8 أضعاف بين عامي 2015 و 2020، وبنسبة 52%.

وسيشكل إجمالي حركة الفيديو عبر الإنترنت (الشركات والمستهلكون معًا) نسبة 79% من حركة الإنترنت عام 2020، مقارنة مع 59% عام 2015. وستكون نحو 39% من حركة الفيديو على الإنترنت بتقنية HD و3% منها بتقنية UHD.

وتحقق حركة ألعاب الإنترنت نموًا قدره 8 أضعاف لتشكل حصة تبلغ 2% من إجمالي حركة المستهلكين على الإنترنت عام 2020.

وبحلول العام 2020، ستكون هناك نحو 1.5 جهاز متصل بالشبكات للفرد الواحد، 77% منها متصلة بشبكات الأجهزة المتحركة، بينما تشكل وحدات الاتصال بين الأجهزة 22% من إجمالي الأجهزة المتصلة بالشبكات.

وبحلول العام 2020 أيضًا، ستأتي 21% من حركة بروتوكول الإنترنت عبر أجهزة الحاسوب الشخصي (مقارنة مع 67% في 2015) و 4% من أجهزة التلفزيون و 60% من الهواتف الذكية (مقارنة مع 20% عام 2015) و 12% من الأجهزة اللوحية، و 2.4% من وحدات الاتصال بين الأجهزة.

وسينمو متوسط سرعة النطاق العريض للشبكات الثابتة بواقع 2.4 مرات بين عامي 2015 و 2020 من 7 ميجابتات في الثانية إلى 16.5 ميجابتًا في الثانية. أما متوسط سرعة الاتصال عبر الأجهزة المتحركة فسينمو ستة أضعاف ليصل إلى 5 ميجابتات في الثانية بحلول العام 2020. وبين عامي 2014 و 2015، حقق متوسط سرعة شبكات النطاق العريض الثابتة نموًا بنسبة 15%.

  • 242536
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE