×
×

آبل تعلن عن النسخة الجديدة من نظام تشغيل ساعتها الذكية WatchOS 3

أعلنت شركة آبل منذ قليل وضمن الكلمة الافتتاحية لفعاليات اليوم الأول لمؤتمرها السنوي للمطورين WWDC 2016 عن النسخة الجديدة من نظام تشغيل ساعتها الذكية WatchOS 3.

ويتمتع الإصدار الجديد والذي يعتبر النسخة الثالثة من نظام تشغيل الساعة الذكية ببعض المكونات المشتركة مع أنظمة التشغيل الأخرى التابعة للشركة مثل Dock من نظام OS X ومركز التحكم من نظام iOS.

وتظهر البيانات عند فتح التطبيقات بشكل أسرع من قبل بكثير، حيث قامت الشركة بإدخال تطورات جديدة وتحسينات كبيرة على واجهة المستخدم لتسهيل الوصول إلى التطبيقات والمعلومات.

وقام كيفن لينش نائب رئيس شركة آبل لقسم التكنولوجيا بتجربة أحد التطبيقات والذي احتاج إلى حوالي 7 ثواني ليعمل على نظام watchOS 2، بينما عمل التطبيق بشكل مباشر على نظام watchOS 3 بأقل من ثانية واحدة.

وتحتوي النسخة الجديدة من النظام على ميزة الكتابة السريعة والتي تسمح للمستخدمين بالكتابة على شاشة الساعة باستخدام أصابع اليد بشكل يشابه أجهزة المساعدات الشخصية الرقمية القديمة من بالم Palm PDA.

وتوفر الميزة الجديدة خيارات متنوعة للرد على الرسائل النصية، ولا يحتاج المستخدم في النسخة الجديدة إلى اتباع نمط معين لكل حرف.

كما تحتوي النسخة الجديدة على ميزة نداء الاستغاثة SOS والتي تعمل بشكل تلقائي بالاتصال برقم الطوارئ 911 وتنبيه جهات اتصال الطوارئ عند الضغط على الزر الجانبي، وتستخدم هذه الميزة الشبكات الخليوية أو الشبكات اللاسلكية المقترنة بهاتف الآيفون.

وتتضمن واجهة النظام المحدثة مركز التحكم، والذي يمكن الوصول إليه من خلال السحب من أسفل الشاشة، كما تم إعادة تعيين الزر الجانبي لإظهار التطبيقات الحديثة والتي ما تزال تعمل بدلًا من إظهار قائمة جهات الاتصال.

ويتوفر في الإصدار الجديد وظيفة مشاركة الأنشطة، والتي من شأنها أن تتيح للمستخدم مقارنة أنشطة اللياقة البدنية الخاصة به مع أي شخص آخر، مع وجود ردود ذكية يُمكن استخدامها للرد على أنشطة الأشخاص الآخرين.

وتتضمن آخر نسخة من النظام على خيارات جديدة خاصة بالوصول، حيث تتواجد إعدادات لمستخدمي الكراسي المتحركة، والتي سوف تخبر المستخدم بالإلتفاف بدل المشي، كما أنها ستقترح التمارين الأكثر أهمية لمُستخدمي الكراسي المتحركة.

ويأتي تطبيق جديد يسمى Breathe ليقوم بمساعدة المستخدمين وتوجيههم من خلال جلسات التنفس العميق، لتقوم الساعة بعدها بإظهار معلومات حول تنفس المستخدم العميق، وعرض معدل ضربات القلب.

وتضيف التحديثات القادمة للنظام واجهات ساعة نشطة وواجهات مُصغرة، مع طريقة سهلة للتبديل بين أوجه الساعة التي يرغب بها المُستخدم.

وكانت أخبار هذا التحديث قد بدأت بالوصول قبل أكثر من عام، وذلك بعد إعلان الشركة عن النسخة الثانية من النظام watchOS 2، والذي تضمن دعم للتطبيقات الأساسية، وسمح للساعة الذكية بالعمل إلى حد ما بشكل مستقل عن هاتف آيفون.

وتتوفر نسخة المعاينة من النظام الجديد للمطورين ابتداءًا من اليوم، والتي تُقدم تكامل مع حزم CloudKit وSceneKit وSpriteKit، مع وعود بطرح الترقية المجانية في خريف هذا العام.

 

  • 241874
  • برامج وتطبيقات
  • software-and-programs-news
Dubai, UAE