×
×

كوالكوم تعتزم إضافة تقنية التعلم العميق للهواتف الجوالة

أطلقت شركة كوالكوم Qualcomm أدوات التطوير البرمجية SDK لتقنية التعلم العميق Deep Learning للهواتف الجوالة لتمكّن هذه الأجهزة من التعرّف على الأشخاص والعناصر وحركات وتعابير الوجوه.

وتتطلب تقنيات التعلم العميق مثل التعرّف على الوجوه، وجود شبكات عصبونية معقدة، وعدداً كبيراً من المخدّمات بمواصفات عالية، إلا أن أدوات التطوير البرمجية من كوالكوم لا تتطلب وجود كل هذه الموارد، بل يمكن الاستفادة منها بالموارد البسيطة التي توفرها أجهزة الهاتف.

وذكرت الشركة أن تقنية التعلّم العميق ستصل إلى الأجهزة التي تحتوي على معالج سناب دراجون Snapdragon 820 مثل سامسونج جالاكسي إس 7 Samsung Galaxy S7 وإل جي جي 5 LG G5 نظراً لاحتواء المعالج على أدوات التطوير البرمجية الخاص بمحرّك المعالجة العصبونية لمعالج سناب دراجون Snapdragon Neural Processing Engine SDK.

وأعلنت الشركة أن أدوات التطوير البرمجية تحتوي تقنية الزمن التشغيلي run-time الذي تقوم باستغلال المعالج ليوفّر للهواتف الذكية إمكانية تنفيذ مهمات التعلّم العميق مثل تتبع العناصر والتعرف على الأصوات، كما يمكن استخدام أدوات التطوير البرمجية في الروبوتات والسيارات ذاتية القيادة والطائرات من دون طيار Drones.

يذكر أن أدوات التطوير البرمجية من كوالكوم هي جزء من منصة زيروث للحوسبة الإدراكية Zeroth cognitive computing platform التي برزت في العام 2013 عندما عرضت كوالكوم روبوتاً قادراً على اتخاذ قرارات صحيحة تتعلق بالاتجاهات والتنقّل بناء على إدخالات المستخدم، وتم بعدها البدء باستخدام تقنية زيروث في أجهزة الهواتف. ومن المتوقّع أن توسّع كوالكوم من نطاق عمل تقنية التعلّم العميق لتشمل قطّاع الأمن والحماية مثل كاميرات المراقبة بالإضافة إلى قطاعات الرعاية الصحية والتأمين.

 

  • 237635
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE