×
×

دراسة بحثية: تطوير تقنية تعتمد على جمجمة المستخدم ككلمة مرور

نشر مجموعة من الباحثين في معهد ماكس بلانك للمعلوماتية Max Planck Institute for Informatics وجامعة شتوتغارت University of Stutgart وجامعة سارلاند Saarland University في ألمانيا دراسة بحثية لتطوير تقنية تعتمد على جمجمة المستخدمين في المصادقة، وتوفير كلمة مرور بديلة وأكثر أماناً.

تهدف هذه التقنية إلى إيجاد حل لتأمين أجهزة الحاسوب القابلة للارتداء Wearable Computer في حال سرقتها، حيث يمكن عند ارتداؤه من قبل شخص آخر الوصول إلى البيانات والملفات الخاصة بالمستخدم الأساسي، وتعتمد التقنية بشكل أساسي على الإشارات الصادرة عن جمجمة مستخدمي هذه الأجهزة.

ونظراً لكون جمجمة الإنسان غير قادرة على إصدار أصوات غير محسوسة لتعتمد عليها التقنية، لذلك تسعى هذه التقنية إلى الاستفادة من جهاز التوصيل العظمي المدمج في هذه الأجهزة Integrated Bone Conduction Speaker الموجود في الأجهزة القابلة للارتداء مثل نظّارة جوجل Google Glass ونظّارات الواقع الافتراضي VR Goggles.

حيث تعتمد هذه التقنية على إرسال إشارات بالأمواج فوق الصوتية باستخدام مكبّر الصوت الخاص بجهاز التوصيل العظمي، ثم تسجيل الإشارات المرتدّة من خلال الجمجمة بواسطة ميكروفون الجهاز القابل للارتداء، حيث يتم اعتماد نتائج هذه الإشارات الفريدة في المصادقة على المستخدم، واعتبارها ككلمة سر.

دراسة بحثية: تطوير تقنية تعتمد على جمجمة المستخدم ككلمة مرور

خلال تنفيذ هذا التقنية الفريدة في المصادقة، والتي تستخدم العناصر البيولوجية للمستخدمين، تم الاعتماد على 10 مشاركين كان لهم حرية الخيار في ارتداء الأجهزة وخلعها متى شاؤوا، واستطاعت هذه التقنية التعرف على مرتديها الأصلي بدقّة 97%.

  • 236729
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE