×
×

IDC: هبوط حاد غير مسبوق في شحنات سوق أجهزة الحاسب بالمنطقة

عانى سوق أجهزة الحاسب في الشرق الأوسط وأفريقيا من تراجع في الشحنات يقدر بنحو 28.7% على أساس سنوى في الربع الأخير من عام 2015، وذلك طبقًا لما ورد بأحدث الرؤى التي قدمتها شركة البيانات الدولية “آي دي سي”IDC  المتخصصة في الاستشارات والأبحاث التقنية. انخفضت الشحنات في الربع الثالث على التوالي بالربع الأخير من عام 2015، مع تراجع هو الأشد على الإطلاق في المنطقة على مدار ربع سنوي واحد.

وفي نقلة من الأرباع السنوية السابقة على مدار هذا العام عندما كان الانخفاض في شحنات أجهزة الحاسب الشخصية أقل وضوحًا من الانخفاض الخاص بأجهزة الحاسب المحمولة، سجّلت فئات هذين المنتجين انخفاضًا متساويًا.

وأظهر التقرير ربع السنوي لتتبع أجهزة الحاسب من شركة IDC أن شحنات أجهزة الحاسب المكتبية انخفضت بنسبة 29.4% على أساس ربع سنوي في الربع الأخير من عام 2015 بإجمالي 1.3 مليون جهاز، في حين انخفضت شحنات أجهزة الحاسب المحمولة إلى 28.2% في الفترة نفسها إلى إجمالي 1.9 مليون جهاز.

ومن ناحيته، صرح فؤاد شراكلا، مدير الأبحاث الأول لحلول الحوسبة الشخصية والأنظمة والبنية التحتية في شركة IDC، قائلًا “على غرار الربع السابق، شهدت تركيا، و’بقية دول منطقة الشرق الأوسط’ (إيران والعراق وسوريا واليمن وأفغانستان وفلسطين) والمملكة العربية السعودية وباكستان أشد الانخفاضات على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وأضاف “أن الأسباب وراء هذه الانخفاضات اختلفت من دولة لأخرى، ولكنها شملت مستويات عالية من عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي وانخفاض في أسعار النفط وزيادة المخاوف الأمنية وتقلبات أسعار العملات، لا سيما الارتفاع الملحوظ في سعر الدولار الأمريكي.”

جدير بالذكر أن الشركات الموّردة المتصدرة المراكز الثلاثة الأولى لم تتغير في الربع الأخير من عام 2015. وأسهم التركيز المستدام والملحوظ لهذه الشركات الموّردة الثلاث على القطاع التجاري في الاحتفاظ بصدارة التصنيف العالمي، حيث اتحدت هذه الشركات لتلبية نحو 70% من حجم الطلبات على أجهزة الحاسب التجارية في المنطقة خلال هذا الربع السنوي.

وحافظت شركة HP على الصدارة من حيث الحصة السوقية على الرغم من تعرضها للانخفاض بنسبة 27.4% على أساس سنوي، في حين تكبدت شركة Lenovo التي أتت في المرتبة الثانية انخفاضًا بنسبة 29.9% على الشحنات. ومن ناحية أخرى، نجت شركة Dell بانخفاض طفيف بلغت نسبته 8.7% على أساس سنوي، وذلك جراء ما شهدته الشركة الموّردة من بطء ملحوظ نسبيًا على مدار الربع السنوي في الفترة نفسها من العام المنصرم.

واحتلت شركة Asus المرتبة الثالثة متفوقةً على شركة Acer نتيجة للانخفاض الأبطأ نسبيًا عن السوق كله بنسبة 23.2% على أساس سنوي، بينما شهدت شركة Acer أسرع انخفاض ضمن أفضل الشركات الموّردة بنسبة 42.9% على أساس سنوي.

وعلى غرار الفترات السابقة، يستمر التجميع المحلي لأجهزة الحاسب المكتبية في التباطئ نظرًا لتنامي اختيار قطاع عريض من المستخدمين التحول لأجهزة الحاسب المجددة أو الترقيات أو لإطالة دورة التحديث، وذلك لرغبتهم الشديدة نحو استخدام الهواتف الجوالة وأجهزة الحاسب اللوحي.

وعلّق شراكلا على الأمر قائلًا، “تتوقع IDC أن يشهد السوق تراجعًا في انتعاش الطلب على أجهزة الحاسب الشخصية في ظل المعنويات المنخفضة السائدة، كما سيواجه عام 2016 المزيد من الانخفاض مقارنة بعام 2015، حيث يُتوقع أن يتحقق النمو في النصف الثاني من العام. وتجدر الإشارة إلى أنه يُتوقع أن تشهد السوق انتعاشة أقوى قليلًا عام 2017، الذي سيليه استمرارًا في فترة انخفاض معدل النمو على المدى الطويل. وفي ضوء تزايد الإقبال على الهواتف الذكية وأجهزة الحاسب اللوحي الذي من شأنه عرقلة الطلب على أجهزة الحاسب، يُنتظر أن تخطط الشركات الموّردة وقنوات البيع في جميع أنحاء المنطقة بحذر شديد لتجنب ارتفاع مستويات المخزون لديها.”

وطبقًا لما ورد بتوقعات IDC السابقة، سيظل هناك انتقال تدريجي في حجم طلبات المستهلكين على القطاع التجاري، حيث ستتحول نسبة متزايدة من المستخدمين المنزليين من استخدام أجهزة الحاسب الشخصية إلى أجهزة الحاسب اللوحي والهواتف الذكية، في حين سيحتفظ المستخدمون النهائيون التجاريون بولائهم لأجهزة الحاسب الشخصية. ونتيجة لذلك، يُنتظر أن يتجاوز حجم الطلب التجاري على أجهزة الحاسب الشخصية بحلول عام 2017 بالمنطقة من قِبل المستخدمين المنزليين.

  • 235182
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE