×
×

إل جي تسلط الضوء على توجهات الصناعة قبيل معرض MWC 2016

أشارت شركة إل جي إلى أن الموضوع العام لمعرض “المؤتمر العالمي للجوال” MWC 2016 سيكون “التقنيات المحمولة هي كل شيء”، وإلى أن فعاليات المؤتمر ستركز على الكيفية التي تقود بها ثورة الاتصالات المحمولة أهم الاختراقات التقنية في العالم.

وقالت الشركة الكورية الجنوبية إنه يجري حاليًا إعادة تشكيل كل الصناعات والقطاعات تقريبًا، من صناعة السيارات إلى الرعاية الصحية، ومن الإعلام إلى تجارة التجزئة والخدمات المالية، ويمثل مؤتمر MWC منصةً عالمي تبين كيف تقود التقنيات المحمولة هذا التغيير.

وأضافت إل جي أنه وخلال ما يقرب من عقدٍ من الزمان، كانت الهواتف الذكية المنصة الوسعى انتشارًا للتقنيات الذكية. إلا أن أعدادًا متزايدة من المطلعين والمحللين في الصناعة ينظرون إلى أبعد من الهواتف الذكية، في محاولةٍ لاستكشاف المشهد المستقبلي للتقنيات الذكية.

وفي هذه المناسبة قال يونغ جيون تشوي، المدير العام لشركة إل جي إلكترونيكس في منطقة الخليج: “عندما طُرحت الهواتف الذكية للمرة الأولى، لم يستطع سوى قلة التنبؤ بالتحول الذي ستحدثه. واليوم، تنتشر الهواتف الذكية في كل مكان، وأكثر من أي شكلٍ آخر من أشكال التقنيات الشخصية”.

وأضاف تشوي: “لقد أصبحت أداة ضرورية للمجتمع الحديث في كافة أوجه الحياة والعمل تقريبًا. تتمحور الحياة في هذا العصر حول الهواتف الذكية، ومن المتوقع أن يؤدي الحضور المتزايد للأجهزة المتوافقة مع ’إنترنت الأشياء‘ إلى نشوء أشكالٍ جديدة من التقنيات الذكية أكثر أهمية”.

وبناء على ملاحظاتٍ مختلفة من العديد من المحللين في الصناعة، أدرجت إل جي بعض آرائهم حول ما يستحق الانتباه في معرض “المؤتمر العالمي للجوال” MWC.

الهواتف الذكية

يتوقع المحللون أن تقدم البرمجيات الجديدة بعض القدرات التي ربما تكون مثيرة للاهتمام، خاصة مع توسع وظائف الهواتف المحمولة نحو أسواق واستخداماتٍ قريبة، تشمل الدفع والذكاء الاصطناعي والبرامج المخصصة.

ويؤكد المحللون أن انتشار الهواتف الذكية إلى حد الإشباع أمرٌ حقيقي في الأسواق المتقدمة، لكن ثمة فسحةٌ للنمو ما تزال قائمة في الأسواق الناشئة.

الواقعان الافتراضي والمعزز: المادي يقابل الرقمي

يُعد الواقع الافتراضي VR والواقع المعزز AR كلاهما من التقنيات المبالغ في تقدير وظائفها وأهميتها غالبًا، لكنها سوف تكون حاضرةً بقوة على أرض المعرض في مؤتمر MWC.

وعلى الرغم من أنها ما تزال تقنيات وليدة، لكن يُتوقع أن يكشف المنتجون عن بعض التقنيات الافتراضية VR والمعززة AR الجديرة بالاهتمام، منها التكامل المتزايد مع حلول إنترنت الأشياء، وأدوات التسويق.

الأجهزة القابلة للارتداء: التركيز على المستهلكين وتركيزٌ متزايد على الشركات

تواصل أسواق الأجهزة الملبوسة النضوج مع ظهور حالات استخدام وعوامل شكل جديدةٍ لها. وقد وصلت الأجهزة إلى الجيلين الثاني والثالث من مراحل تطورها، خاصة الساعات وأساور اللياقة البدنية. وفي جانب المستهلكين، سيكون التركيز الأكبر على النواحي الجمالية والتكامل مع الخدمات والبرمجيات.

إنترنت الأشياء

تلقى إنترنت الأشياء اهتمامًا مبالغًا به أيضًا منذ عدة سنوات في مؤتمر MWC، لكن الوعود التقنية بدأت تتحول إلى واقع.

ومع أن الاهتمام الأكبر منصب على الأجهزة الاستهلاكية مثل أجهزة تتبع اللياقة البدنية والمنازل الذكية والسيارات المتصلة، إلا أن إنترنت الأشياء تتمتع بإمكانياتٍ ضخمة تمكنها من تطوير قطاع علاقات الأعمال مع الأعمال بشكل جذري.

وتحتل التقنيات المحمولة قلب إنترنت الأشياء، وسيكون المؤتمر العالمي للتقنيات المحمولة منصةً مهمة لعرض التقدم الذي تم إحرازه في هذا المجال.

الابتكار في الأسواق الناشئة

يُعد “المؤتمر العالمي للجوال” حدثًا عالميًا “بحق”، وسيحضره مشغلو الشبكات المحمولة والمنظمون وواضعو السياسات من الأسواق الناشئة.

ولقد تجاوزت حركة مرور البيانات عبر الأجهزة المحمولة نظيرتها في الحواسيب، وبدأ المستهلكون في تبني منصات التراسل الفوري، مثل وي تشات و واتس اب. وستشاهد عروض جديدة مدهشة لخدماتٍ هي قيد التطوير حاليًا، وتم إحراز تقدم حقيقي في أنظمة الرعاية الصحية والخدمات المالية والتعليم.

أما من وجهة نظر إل جي، فهي تعتزم خلال “المؤتمر العالمي للجوال” الإعلان عن هاتفها الذكي “إل جي جي5” LG G5، إلى جانب عدد من ملحقات الهواتف الذكية، مثل الإصدار الجديد من الغلاف Quick Cover المصمم خصيصًا للهاتف “جي5” G5.

  • 231901
  • آخر الأخبار العالمية
  • latest-it-news
Dubai, UAE