×
×

استخدام آبل ووتش للتحكم بطائرة بدون طيار

قام فريق بحثي مكون من طلاب الهندسة في جامعة تايوان الوطنية تشونغ شينغ باستخدام أجهزة استشعار الحركة الموجودة في ساعة آبل ووتش لتفسير إيماءات اليد، وتمكنوا من التحكم عن بعد بأجهزة حقيقية بشكل أقرب إلى الخيال العلمي.

وتعمل المجموعة والتي تضم خمسة باحثين بما في ذلك المهندس المدني وطالب الدكتوراه مارك فين والبروفيسور يانغ مينغ دير وثلاثة أعضاء آخرين ضمن فريق PVD+ الذي تأسس عام 2013 بقيادة مارك فين.

وقام الفريق بكتابة خوارزمية مخصصة لساعة آبل ووتش تسمح بجعلها وحدة تحكم عن بعد بإمكانها التحكم بالطائرات بدون طيار والتحكم بالضوء باستخدام حركات اليد.

وتوصل الفريق بعد 18 شهراً من البحث والتطبيق إلى إمكانية ان يقوموا بتثبيت الخوارزمية التي لديهم على أي جهاز وإعطائه القدرة على التحكم في الاتجاهات.

وقام فين بعرض حي لما يمكن القيام به حيث قام باستخدام ساعة آبل ووتش الذكية للتحكم بالطائرة بدون طيار الخاصة به، وتقوم الساعة بتفسير ما يريده فين وتعمل على إرسالها للطائرة على شكل إشارات.

ويمكن وفقاً لفريق البحث استخدام اليد للسيطرة وجعل الطائرات بدون طيار تحلق مباشر، واحتاج الأمر في السابق للعديد من الضوابط المعقدة، ولكن يمكن الآن استخدام أجهزة يمكن ارتداؤها للتحكم بالطائرات بدون طيار من خلال السلوك البشري والإيماءات والتفاعل المباشر معهم.

ولا تزال هذه التكنولوجيا في مراحلها الأولية، ويمكنها أن تتأثر بسهولة بالرياح والعوامل البيئية الأخرى، وتتأثر أيضاً بالبطاريات التي يمكن ان تنفذ في أقل من 20 دقيقة.

وقام فين وفريقه إلى جانب التحكم بالطائرة بدون طيار بكتابة خوارزمية للتحكم والتلاعب بالإضاءة، حيث بإمكانهم إغلاق وتشغيل الإضاءة بالإضافة لتغيير الألوان.

وأشار فين “عند القيام بالتصفيق مرتين يتم تشغيل الإضاءة، وعندما أقوم بكتابة حرف R بالإنكليزية في الهواء يعمل الضوء الأحمر، وعندما أقوم بكتابة حرف Y بالإنكليزية يعمل الضوء الأصفر، وعندما أقوم بالتصفيق مرتين تغلق الإضاءة، تسمح هذه الخوارزمية باكتشاف التصفيق والكتابة ايضاً”.

وأضاف فين في حديثه “نقوم بالتواصل والتفاعل خلال هذه العملية مع واجهة حاسوبية بشرية باستخدام إنترنت الأشياء وأجهزة يمكن ارتداؤها”.

https://www.youtube.com/watch?v=uCUSS06_xS8

  • 228321
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE