×
×

مايكروسوفت تحدث خدمة استطلاعات الرأي Bing Pulse

غيّرت شركة مايكروسوفت اليوم الثلاثاء اسم أداة استطلاع آراء الجماهير “بينج بولز” Bing Pulse ليصبح “بولز” Pulse فقط، وقامت بدمجها في عدد من خدماتها الأخرى.

وأصبحت Microsoft Pulse تتيح إنشاء صفحات لاستطلاعات الرأي باستخدام واجهة قائمة على الويب لوضع أسئلة للمستخدمين أو الجمهور، لتقوم بعدها تلقائيًا بإنشاء رسوم بيانية للنتائج لحظيًا. ويمكن استخدامها أيضًا للتفاعل مع الجمهور.

وأصبحت خدمة استطلاعات الرأي من مايكروسوفت متعددة المنصات الآن تسمح للمستخدمين من جميع الصناعات بالتعامل مع جمهورهم، إلى جانب جمع الأفكار وتحليلها على نحو أكثر عمقًا، مما يتيح المزيد من البحوث.

وقامت شركة مايكروسوفت أيضًا، إلى جانب تغيير الاسم، بإضافة عدد من المزايا الجديدة، مثل تسهيل دمج “واجهة تطوير البرمجيات” API الخاصة بالخدمة، والقدرة على بث الفيديو مباشرة إلى مشاهدي الشاشات الثانية خلال الأحداث، فضلًا عن تقديم لوحة تحكم معززة مع رؤى أكثر عمقًا، والتي يمكن تنزيلها إلى خدمات، مثل Excel أو Power BI.

وقد أصبح الآن من الممكن أيضًا دمج خدمة Pulse في خدمة الدردشة الشهيرة سكايب لبث اجتماعات تضم ما يصل إلى 10،000 مشارك.

وخارج إطار الأعمال التجارية، يمكن استخدم خدمة Microsoft Pulse من قبل المعلمين في الفصول الدراسية لمعرفة ما إذا كان الطلاب يفهمون حقًا الدروس من خلال إجراء تصويت دون أن تُعلم هوية كل طالب.

وباستخدام الرسم البياني الخاص بالخدمة مع خدمة تسجيل الملاحظات OneNote، يمكن للمدرسين والطلاب تبادل الملاحظات وتتبع الدروس معًا. ويمكن أيضًا أن تُستخدم للدورات التي تجري عبر الإنترنت والتي تتم عن طريق الفيديو.

  • 227140
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE